مجتمع

مناديب موظفي وعمال مؤسسات موريتانية يشكون “مضاعفات” خفض ميزانيات التسيير والرواتب

طالب مناديب موظفي وعمال المؤسسات العاملة تحت وصاية وزارة الثقافة والشباب والرياضة في موريتانيا، بتسديد رواتبهم، “المتأخرة منذ بداية العام 2010″، وبصرف العلاوات المتعلقة بالنقل والسكن، مرجعين السبب في ذلك إلى “خفض ميزانيات التسيير والرواتب”.

وأكد عمال اللجنة الوطنية الموريتانية لليونسكو، و المكتب الوطني للمتاحف، والهيئة الوطنية لحماية المدن القديمة، في بيان توصلت به صحراء ميديا، على ضرورة “توفير الضمان الصحي من خلال تسديد المبالغ المستحقة للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، وصندوق الضمان الصحي”.

وأشاروا إلى المطالبة “بتسوية الوضعية المالية وسد العجز الحاصل لدى المؤسسات لتمكينها من أداء دورها المطلوب”، مؤكدين عدم تحميلهم للمسؤولين في وزارة الثقافة والشباب والرياضة، ومديري المؤسسات المعنية، أية مسؤولية في الموضوع، “لعلمنا بأنهم بذلوا جهدا كبيرا للتوصل إلى حل ولكنهم، اصطدموا بتعنت وزارة المالية، التي نحملها كل المسؤولية في ما جرى”؛ بحسب تعبيرهم.

وتوعد موظفو وعمال المؤسسات المذكورة بمواصلة الاحتجاج السلمي، من خلال الوقفات والمظاهرات والاعتصامات، “للمطالبة بحقوقنا التي لم يعد ممكنا السكوت عنها”، مشيرين إلى منح المعنيين فرصة أسبوع “للقيام بما يلزم”.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة