أخبار

منتدى العلماء يحذر من تبعات قرار الإفراج عن المسيء

حذر منتدى العلماء والأئمة لنصرة نبي الأمة، اليوم الجمعة، من تبعات قرار الإفراج عن المسيء للجناب النبوي الشريف، مشيراً إلى أنه سيشجع الشباب على الإساءة لنيل اهتمام الغرب، كما سيدفع بالشباب الغيورين إلى “الحكم الشرعي” بعد أن أحبطوا من المحاكم الوضعية.
 
وقال منتدى العلماء والأئمة في بيان أصدره اليوم إن القرار الصادر عن محكمة استئناف نواذيبو هو “حكم هازل عابث مستهتر بمشاعر الأمة”، مشيراً إلى أن قرار المحكمة كان “يتعامل مع الإساءة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكأنها إساءة من لاعب كرة قدم إلى حكم في مباراة”.
 
وعبر المنتدى عن استغرابه من أن يصدر هذا الحكم في بلد مسلم، مشيراً إلى أنه “يفتح الباب واسعا أمام الملاحدة والزنادقة ليسوقوا للغرب إلحادهم وزندقتهم ليحظوا بما حظي به هذا المسيء من رعاية غربية واهتمام غربي”، وفق نص البيان.
 
من جهة أخرى قال منتدى العلماء والأئمة إن قرار المحكمة قد “يدفع الشباب الغيورين على دينهم وعرض نبيهم صلى الله عليه وسلم إلى أن ينفذوا بأنفسهم ما يرون أنه الحكم الشرعي بعد ما رأوا من استهتار المحاكم بالمقدسات”، مشيراً إلى أن ذلك “حصل في بلاد كثيرة”.
 
وخلص المنتدى إلى القول: “إننا لا نشك في أن هذا الحكم حكم مسيس صدر إرضاء للسفارات الغربية ومنظماتها الإلحادية، وهو خارج على الشرع، مستهين بحرمة الدين، مستخف بمشاعر المسلمين”.
 
ووجه المنتدى دعوة إلى جميع الموريتانيين للتعبير عن رفضهم لقرار المحكمة، و”القيام بما فرض الله عليها من نصرة النبي صلى الله عليه وسلم وتوقيره وتعظيمه، والقيام بواجب محبته”.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة