مجتمع

منتدى المعارضة: لن ننخدع ب”التصريحات الجوفاء” حول الحوار

أكد المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة؛ المعارض في موريتانيا، أنه لن ينخدع بما وصفها بالتصريحات الجوفاء حول الحوار، في رده على دعوة الرئيس محمد ولد عبد العزيز لدخول الطيف السياسي في الحوار، التي أطلقها أمس الأحد من مدينة شنقيط بمناسبة افتتاح النسخة الرابعة من مهرجان المدن القديمة.
 
وقال المنتدى؛ في بيان توصلت به صحراء ميديا، إن دعوة الرئيس للحوار “ليس لها من هدف، سوى ذر الرماد في العيون وتضييع الفرصة تلو الأخرى على بلدنا”، مشيرا إلى أن تلك الدعوة تطلق “كلما قربت مناسبة انتخابية، خدمة لاحتكار النظام لمقدرات البلاد والعباد لصالح أجندته الأحادية”؛ بحسب تعبيره.

 

وأضاف المنتدى أنه كان ولا زال حريصا على الحوار كنهج لحل المشكلات السياسية، “لكنه الحوار الجاد، الذي يعطي لكل ذي حق حقه، بعيدا عن احتكار وسائل الدولة لصالح طرف.. حوار يقضي على التزوير والتلاعب بالنتائج”.

 

وأكد أن النظام “يكشف عن فصل جديد- قديم من فصول استهزائه واستخفافه بالشعب الموريتاني”،  موضحا أنه “يكرس أسلوبا عودنا هذا النظام عليه، كلما كان البلد على أبواب استحقاق انتخابي”.

 

ونبه البيان إلى الرئيس “عبر  عن استعداده للحوار قبل الاستحقاقات البلدية والنيابية والرئاسية الأخيرة، دون أن يقدم أبسط مؤشر على جديته”؛ وأضاف: “ها هو اليوم يكرر نفس الأسلوب من شنقيط، دون أن يكون مستعدا لدفع ثمن الحوار الجاد، الذي يستلزم جملة من الجوانب”.

 

وأضح المنتدى ان الجوانب التي يستلزمها الحوار “تضمن حوارا جادا، قد يفضي إلى نتائج تخرج البلد من أزماته السياسية، ويضمن تمتع الجميع بالمنافسة الشريفة ويكرس شفافية الانتخابات ونزاهة صناديق الاقتراع”؛ على حد وصفه.

 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة