مجتمع

منتدى المعارضة يعلن رفضه لاستدعاء هيئة الناخبين

قال المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة، إنه يرفض استدعاء هيئة الناخبين من طرف النظام، واصفاً المرسوم الرئاسي بأنه “أجندة أحادية تهدد الديمقراطية في البلاد”.

وأشار المنتدى الذي يضم أحزاباً سياسية وهيئات في المجتمع المدني، خلال مؤتمر صحفي عقده زوال اليوم الاثنين، إلى أنه دخل في الحوار بكل جدية وحسن نية، قبل أن يتبين له تمسك النظام بخطوطه الحمراء التي أعلن عنها الرئيس في نواذيبو.

وأكد أن النظام كان يرفض أي أجندة توافقية للخروج من الأزمة السياسية التي تعيشها موريتانيا “رغم مرونتنا وقبولنا بتجاهل استدعاء هيئة الناخبين”، مشيراً إلى أن “النظام رفض المقترح الأخير لاستئناف الحوار”.

وخلص المنتدى في بيان تلاه رئيس حزب حاتم صالح ولد حننا، إلى القول: “نشهد الشعب الموريتاني وشركاءنا على رفضنا للأجندة الأحادية المعلنة من طرف النظام، والتي تشكل خطورة كبيرة على الديمقراطية”، كما أبدى استعداده للحوار “إذا ما توفرت له الظروف”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق