مجتمع

منحة سعودية بقيمة 35 مليون دولار لمواجهة “إيبولا”

أعلن في العاصمة الغينية كوناكري، صباح اليوم الاثنين، عن تسلم دول غرب أفريقيا الأكثر تضررا من وباء “إيبولا”، منحة بقيمة 35 مليون دولار مقدمة من طرف خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز.

وقد أشرف على تسليم المنحة السعودية رئيس البنك الإسلامي للتنمية أحمد محمد علي، خلال اجتماع حضره وزراء من دول غينيا وليبيريا وسيراليون ومالي التي ستستفيد من المنحة.

وخلال الاجتماع تحدث رئيس البنك الإسلامي للتنمية أحمد محمد علي، عن أمله في أن تتمكن دول غرب أفريقيا سريعاً من تجاوز الأزمة، معلناً نية البنك إطلاق عدة مشاريع لتعزيز البنى التحتية في الدول المتضررة من الفيروس.

من جهة أخرى عبر الرئيس الغيني البروفسور ألفا كوندي، خلال لقائه برئيس البنك الإسلامي للتنمية، صباح اليوم الاثنين، عن “كامل امتنان الدول الثلاث لخادم الحرمين الشريفين وعن تعويلهم على إسهام المنحة السعودية في المساعدة في التصدي للوباء بشكل فعال”.

وبحسب ما أعلن عنه فإن المنحة السعودية ستخصص لتوفير تجهيزات ومعدات عالية الجودة للكشف عن المرض ومكافحته؛ وتأمل السلطات الغينية في أن يتم عن طريق هذه التجهيزات اتخاذ التدابير اللازمة لفتح المدارس الحكومية والتي ظلت مغلقة لعدة أشهر خوفا من انتشار إيبولا في أوساط التلاميذ والطلاب.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة