مجتمع

منسقية المعارضة الموريتانية: علامات الهلع والارتباك تسيطر على النظام قبيل مسيرة الاثنين

منسقية المعارضة الموريتانية: علامات الهلع والارتباك تسيطر على النظام قبيل مسيرة الاثنين

أكدت على سلمية المسيرة.. واتهمت الحكومة بـ”القيام بحملة تضليل استخبارية” لإفشالها

أكدت منسقية المعارضة الموريتانية أنها “أحرص على أمن واستقرار البلد” من الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، ومن سمتهم “أعوانه”، مضيفة أن “علامات الهلع والارتباك” تبدو على نظام ولد عبد العزيز “توجسا” من مسيرة يوم غد الاثنين.

وقالت في بيان توصلت به “صحراء ميديا” إن ما سمته “الهلع والخوف” يبدو من خلال حملة التضليل المحمومة” التي تقوم بها “الدوائر المخابراتية”، وتنعت فيها المسيرة بالعنف وزعزعة أمن البلاد و كذلك في “بيانات الاستفزاز النارية” التي تصدر منذ أمس عن “بعض أبواق النظام”.

وأضافت المنسقية إن مسيرة يوم غد، مسيرة “سلمية و معلومة التوقيت و المسار و مرخصة من طرف السلطات المعنية”؛ مؤكدة أنها ليست من “احتقر” إرادة الشعب الموريتاني بـ”التطاول” على مؤسساته و “خرق الدستور” الذي صوت عليه في استفتاء شعبي، و لا هي من”نهب” خيراته و”سخرها فيها لشخص الرئيس و ثلة قليلة من مقربيه”، وبالتالي فهي “أحرص على أمن البلد واستقراره”. حسب البيان.

ودعت المنسقية النظام  إلى “التحكم” في أعصابه و “مواجهة رحيله الذي جناه  عليه سوء  تدبيره و عجزه عن الاضطلاع بمسؤولياته بما يلزم من عقل و رشد”، وحذرت السلطات الموريتانية من مغبة ما وصفته بـ”اللجوء إلى المغالطة و التدليس” ومحاولة إفشال مسيرة المعارضة السلمية بـ”الطرق الملتوية و الممارسات المخابراتية المكشوفة”.

ودعت سكان نواكشوط للمشاركة في مسيرة غد بـ”انضباط و مسؤولية”، وإلى عدم الرد على “أي استفزاز” يهدف للمساس بـ”الطابع المتحضر” للمسيرة.
ودعت منسقية المعارضة الموريتانية لمسيرة مساء غد الاثنين للمطالبة برحيل النظام الموريتاني.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة