مجتمع

منسقية المعارضة تتهم الرئيس الموريتاني بالتنصل من اتفاق دكار ورفض التصريح بممتلكاته

منسقية المعارضة تتهم الرئيس الموريتاني بالتنصل من اتفاق دكار ورفض التصريح بممتلكاته
اتهمت منسقية أحزاب المعارضة في موريتانيا الرئيس محمد ولد عبد العزيز بالتنصل من اتفاق دكار الموقع بين الأطراف السياسية، والذي تم بموجبه إجراء الانتخابات الرئاسية قبل عام.

وقالت المنسقية، في مؤتمر صحفي عقد اليوم في نواكشوط، إن ولد عبد العزيز صرف 50 مليون دولار (14 مليار أوقية)، دون إدراجها في الميزانية العامة.

وأشارت المعارضة إلى أن الرئيس رفض التصريح بممتلكاته، خلال الندوة التي بثتها وسائل الإعلام العمومية، وأنه احتقر الدستور ووصفه بالورقة البسيطة.

وأضافت أن ولد عبد العزيز، “يشجب الفساد البسيط ويتغاضى عن الفساد الكبير”، واصفة إياه بالاستبدادي الذي يسمح بالتواجد الدوري لقوات فرنسية عاملة في بلادنا دون وجود اتفاق مصدق؛ بحسب تعبيرها.

ووصفت المعارضة الندوة المباشرة، التي أقامها الرئيس بمناسبة مرور عام على تنصيبه، بأنها مهزلة واستخفاف بعقول الشعب. وطالبت المنسقية بتشكيل لجنة مستقلة للتحقيق في نفقات الرئاسة وخاصة الحرس الرئاسي، وبالتحقيق في الظروف التي اكتنفت عملية الجيش الموريتاني ضد معقل تابع لتنظيم القاعدة في الأراضي المالية، وكذلك التحقيق في عملية “تورين” التي راح ضحيتها 14 عسكريا موريتانيا.

كما أعربت عن قلقها مما قالت إنه استمرار وتفاقم الأزمة السياسية القائمة في البلد.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة