مجتمع

منسقية المعارضة: مهاجمة القاعدة تضع حياة جنود موريتانيا ومواطنيها في خطر

منسقية المعارضة: مهاجمة القاعدة تضع حياة جنود موريتانيا ومواطنيها في خطر
عبرت منسقية أحزاب المعارضة في موريتانيا، عن قلقها الشديد إثر العملية التي شنها الجيش الموريتاني ضد معقل لتنظيم القاعدة داخل الأراضي المالية، قائلة إن تلك الأحداث “تزيد من قلة الأمن على حدودنا و تضع حياة جنودنا البواسل ومواطنينا المسالمين في خطر”.

ودعت المنسقية، في بيان توصلت به صحراء ميديا، الحكومة إلى “تنوير الرأي العام الوطني حول الظروف الحقيقية التي أحاطت بتلك العملية، و دوافعها و الأهداف المرجوة من ورائها”، بحسب تعبير البيان.

وقالت المنسقية إن تدخل القوات المسلحة الوطنية و قوات الأمن في عمليات من هذا النوع “يجب ألا يكون إلا دفاعا عن الحوزة الترابية، و في كل الأحوال بعد الرجوع إلى البرلمان”.

كما طالبت المعارضة بتوضيح وضعية القوات الأجنبية المتواجدة حاليا فوق الأراضي الموريتانية، كما أثبتت هذه العملية، بحسب تعبيرها.

وأشارت المنسقية إلى أن الهدف من عملية الجيش “ما زال غامضا”، بعد تناقض تصريحات وزير الداخلية الموريتاني بتنفيذ ضربة استباقية، والتصريحات الواردة من الجانيب الفرنسي بمحاولة تحرير الرهينة الفرنسي، الذي تم اختطافه في النيجر و احتجازه في الأراضي المالية.، على حد وصف البيان.

وأضافت المعارضة أن هذه الأحداث، التي وصفتها بالبالغة الخطورة، جعلت موريتانيا “في حالة حرب غير معلنة بدون مصادقة من البرلمان الموريتاني”.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة