مجتمع

“منسقية شباب 25 فبراير” في موريتانيا تحذر الموالاة والمعارضة من “تسييس” تظاهراتها

حذرت “منسقية شباب 25 فبراير” في موريتانيا السياسيين في كل من الموالاة والمعارضة، مما وصفته بتسييس تظاهراتها الهادفة إلى الإصلاح.

وقالت المنسقية؛ في مهرجان جماهيري نظمته مساء اليوم في “ساحة بلوكات” بنواكشوط، إن ما تقوم به هو “ثورة فقراء الشعب الموريتاني دون تمييز”، مؤكدة أن “المعارضة عجزت عن تقديم النموذج المنتظر منها، والموالاة فشلت في تحقيق ما تعهدت به”؛ بحسب تعبير المنسقية.

وحذر المتظاهرون من وصفوهم بالمندسين من “محاولات الاستقطاب التي يقومون بها”، مؤكدين أن “التظاهر مستمر حتى تتم الاستجابة لمطالب الشباب”.

وأضافوا أن “الثورة تعتمد الإسلام كدين وكمرجعية لكل شيئ، والعدالة الاجتماعية كهدف”، مشيرين إلى أن “الشعب عانىن على عقود مضت، من أمراض القبيلية والجهوية والمحسوبية، وآن له أن يتجاوزها إلى الأفضل، وإلى قضايا تخدم جميع الشرائح الموريتانية دون استثناء”؛ على حد وصفهم.

وطالب بأن تكون ساحة بلوكات “هايد بارك” في نواكشوط، لتظل متنفسا لكل الآراء والمظالم، رافضين قرار تحويلها إلى أملاك خاصة.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة