أخبار

منصور: وقفنا ضد التمديد للرئيس حتى أغلق بابه

قال رئيس حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية “تواصل” محمد جميل منصور، إن الحزب الذي يقوده ساهم بقوة في الوقوف في وجه سعي الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز.
 
وقال منصور في كلمة بمناسبة افتتاح مؤتمره الثالث مساء أمس الجمعة، إن الحزب “وقف بقوة” ضد ملف تمديد مأموريات الرئيس “حتى أغلق بابه”، معلناً تمنيه بأن يبقى ذلك الباب مغلقا، على حد وصفه.
 
وأوضح ولد منصور أن موريتانيا تعاني غياب نظام ديمقراطي منذ الإعلان عن ميلاد الدولة الموريتانية الحديثة، داعياً في السياق ذاته إلى محاربة كافة مظاهر الاسترقاق في البلاد وتسوية ملف المبعدين.
 
وأكد ولد منصور أن تحقيق الوحدة الوطنية في موريتانيا “مرهون بتحقيق العدل والإنصاف بين جميع مكونات الشعب”، مشدداً على ضرورة أن تجد جميع مكونات الشعب ذاتها داخل الوطن.
 
ولد منصور في كلمته التي حظيت بتفاعل كبير، طالب السلطات الموريتانية بالإفراج عن السيناتور محمد ولد غده، والتوقف عن متابعة الشيوخ والنقابيين والصحفيين.
 
وخصص ولد منصور أجزاء كبيرة من خطابه للحديث عن حزب تواصل، وقال إنه “أسهم بقوة في العمل الديمقراطي ونحن نعتز بالشراكة التي جمتعنا بقوى معارضة جادة”.
 
ويستعد حزب تواصل لاختيار رئيس جديد، بعد أن أكمل ولد منصور ولايتين على رأس الحزب منذ تأسيسه عام 2007.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة