مجتمع

منطقة نواذيبو الحرة توقع مذكرة تفاهم لتنمية القطاع الخاص

وقعت المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص، عضو مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، مع سلطة منطقة نواذيبو الحرة مذكرة تفاهم تهدف إلى إنشاء إطار لاستمرار التعاون المثمر القائم بين الجانبين، وفق ما جاء في بيان صادر عن سلطة المنطقة الحرة.

وأشارت السلطة إلى أن مذكرة التفاهم تهدف إلى إرساء شراكة فعالة لدعم وتنمية القطاع الخاص في موريتانيا انطلاقا من الأدوار التكاملية لكل منهما في هذا المضمار.

وقال البيان الذي تلقت صحراء ميديا نسخة منه، إن المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص وسلطة منطقة نواذيبو “تزمعان دراسة إنشاء هياكل مؤسسية وتنفيذية في قطاع الصيد السطحي بغرض تعزيز قدرات التبريد والتحويل، كما سيتم العمل على استكشاف الفرص الاستثمارية الواعدة القابلة للتمويل في مجال تطوير منطقة نواذيبو الحرة ضمن خطة تنموية شاملة”.

واتفق الطرفان على وضع خطة تعاون مشتركة تشمل قيام المؤسسة بدور المستشار لتعزيز قدرات سلطة منطقة نواذيبو الحرة من خلال الإشراف على القيام بدراسات من أجل تطوير المنطقة الحرة، وكذلك تقديم الدعم المؤسسي وبناء القدرات لهياكل وكوادر وأنظمة عمل سلطة المنطقة الحرة من خلال تصميم وتنفيذ برامج متخصصة للتعاون الفني وتبادل الخبرات بالتعاون مع شركاء التنمية من مانحين دوليين وجهات خبرة في الدول الأعضاء لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية.

في غضون ذلك عبر الرئيس التنفيذي للمؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص، خالد محمد العبودي، عن تطلعاته المستقبلية لهذا الاتفاق، وقال: “تهدف المؤسسة إلى تذليل العقبات التي تواجه تطوير مشاريع المناطق الاقتصادية الخاصة من خلال توفير الخدمات الاستشارية الملائمة لمتطلبات شركائنا في الدول الأعضاء وذلك من خلال توفير شبكة من المستشارين المتخصصين والخبراء من أجل تعزيز القدرات الداخلية والمضي قدما في تطوير المشاريع من مجرد فكرة مجدية إلى مشروع قائم”.

من جهته عبر رئيس منطقة نواذيبو الحرة محمد ولد الداف، عن سعادته البالغة بتوقيع هذا الاتفاق الذي يعتبر تأسيسا لشراكة إستراتيجية لسلطة منطقة نواذيبو الحرة مع المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص، واعتبر أن ذلك “سيساعد على بلورة خارطة طريق تنموية لمدينة نواذيبو تمنح فيها الأولوية للمشاريع التي تتوفر فيها المدينة على موارد ضخمة وخاصة الصيد السطحي بهدف تعزيز قدرات هذا المجال وإعطائه قيمة مضافة؛ إضافة إلى الخدمات الاستشارية في مجال إعداد ومتابعة تسيير المنشئات المينائية الكبرى المزمع إنشاؤها في نواذيبو”.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة