مجتمع

منظمة العفو الدولية تطالب الحكومة الموريتانية بالكشف عن مكان وجود 14 سجينا سلفيا

منظمة العفو الدولية تطالب الحكومة الموريتانية بالكشف عن مكان وجود 14 سجينا سلفيا

وصفت وضعية السجناء السلفيين ب”الاختفاء القسري”
طالبت منظمة العفو  الدولية الحكومة الموريتانية بالكشف عن المكان الذي تسجن فيه 14 سلفيا موريتانيا تتهمهم ب”الإرهاب” بعد أن اختفوا من السجن المدني في نواكشوط مطلع شهر مايو 2011، مؤكدة أن السجناء السلفيين تم ترحيلهم الي “جهة غير معلومة” حتى اللحظة واصفة وضعيتهم القانونية ب”الاختفاء القسري”.

وقالت المنظمة الدولية، في بيان نشرته اليوم وتوصلت به صحراء ميديا، إن عائلات هؤلاء السجناء المتهمين في قضايا الإرهاب بذلوا كافة الجهود من أجل الحصول على معلومات حول مصيرهم لكن السلطات الموريتانية ظلت ترفض الكشف عن مكان وجودهم مع اقتراب مرور عام كامل على اختفائهم، فيما سلمت لعائلاتهم أغراضهم الشخصية من قبيل الكتب والأغطية والأفرشة دون أي تفسير.
وكانت السلطات الموريتانية قد نقلت الي مكان مجهول السجناء السلفيين الصادرة في حقهم أحكام بالإعدام أو السجن المؤبد بعد إدانتهم بقتل السياح الفرنسيين أو التواطئ مع تنظيم القاعدة، ورفضت تحيد مكان سجنهم لذويهم أو للمنظمات الحقوقية.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة