مجتمع

منظمة تحذر من تدهور حالة سجين سلفي

نددت منظمة تطلق على نفسها “الحقيقة والعدالة” بما وصفته بـ”الظروف الخطيرة” التي يعيشها السجين السلفي الولي ولد أعلي الملقب أبو كريم الشنقيطي في السجن المركزي.
 
وقالت المنظمة في بيان لها إن السجين السلفي دخل في إضراب مفتوح عن الطعام احتجاجا على “الظلم الممارس عليه من طرف إدارة السجون”، حيث قالت إنه منع من متابعة العلاج من الشلل النصفي مما جعل  حياته في خطر، وفق تعبير المنظمة.
 
وأضافت أن السجين السلفي  سبق له أن علق إضرابه على أساس اتفاق بينه وبين إدارة السجن يقضي بتلبية  مطالبه وحلها ولكن الإدارة “نقضت الاتفاق”؛ وهو ما دفعه إلى استئناف إضرابه عن الطعام حتى تتحقق “مطالبه المشروعة”.
 
وقالت منظمة “الحقيقة والعدالة” إنها توجه نداء عاجلا للمنظمات الحقوقية الوطنية والدولية بالتحرك ﻹنقاذ هذا السجين “قبل فوات اﻷوان” وتحمل الحكومة الموريتانية مسؤولية تعرض السجين ولد أعلي للخطر بسبب الإضراب عن الطعام.
 

وطالبت المنظمة بفتح تحقيق في سبب منع ولد اعلي من العلاج مرجحة أن سبب إصابته بالشلل هو إطلاق المسيلات الغازية من الحرس الوطني في اﻷحداث اﻷخيرة بالسجن المركزي.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة