مجتمع

منظمة دولية تسعى لفتح ممرات إنسانية شمال مالي

منظمة دولية تسعى لفتح ممرات إنسانية شمال مالي

المنظمة الدولية للهجرات: نحتاج إلى تمويل عاجل بقيمة 3.5 مليون دولار أمريكي

أعلنت المنظمة الدولية للهجرات في بيان وزعته اليوم الخميس بالعاصمة السنغالية دكار عن نيتها السعي من أجل الوصول إلى النازحين “المحتجزين في مناطق نزاع” في الشمال المالي الذي يخضع منذ نهاية مارس الماضي لسيطرة مجموعات مسلحة.

وقالت المنظمة الدولية إنها “تعمل مع الشركاء المحليين وخصوصا الصليب الأحمر المالي وجمعية بلديات مالي ومنظمة الحماية المدنية المالية لتتمكن من الوصول إلى المهجرين الذين ما زالوا أسرى في مناطق النزاع بعيدين عن أي مساعدة”، وفق تعبيرها.

وحسب آخر التقديرات التي أجراها مكتب الأمم المتحدة لتقصي الشؤون الإنسانية فإن هنالك حوالي 147 ألف نازح داخل الأراضي المالية، بينما هنالك نحو 200 ألف لاجئ في دول الجوار (النيجر، موريتانيا، الجزائر وبوركينا فاسو).

وقالت المنظمة إنها تحتاج إلى تمويل عاجل بقيمة 3,5 مليون دولار أمريكي وذلك من أجل تأمين “مساعدة حيوية عاجلة إلى النازحين الماليين الذين فروا من المواجهات وانعدام الأمن” ولجأوا إلى العاصمة باماكو وموبتي (وسط) وكايس (غرب).

وأكدت أنها من خلال هذه المساعدات يتعمل على توفير ملاجئ ومواد غير غذائية ومساعدة “المجموعات الضعيفة من النازحين الذين تجمعوا في مناطق غاو وكيدال وتمبكتو” أيضا.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة