أخبار

موريتانيا:الرئيس يطالب المحامين بالمساهمة في الاستقرار

طالب الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، الهيئة الوطنية للمحامين، بلعب دورها فيما يتعلق بالمحافظة على السلم الاجتماعي وتعزيز الاستقرار في البلاد.

جاء ذلك خلال لقاء جمع الرئيس الموريتاني اليوم الأربعاء بنواكشوط، مع نقيب الهيئة الوطنية للمحامين، وأعضاء مجلسها.

وقال نقيب الهيئة الشيخ ولد حندي، إن اللقاء ناقش وضعية العدالة بصفة خاصة، والحالة في البلاد بشكل عام.

وأضاف النقيب أن النقاش شمل “قانون المحاماة الذي يحتاج إلى التحيين والتعديل، لمواكبة قوانين الدول المجاورة، وبعض القوانين التي الصادة سابقا؛ ويحتاج البعض منها إلى التفعيل والتطبيق على أرض الواقع”.

وأكد ولد حندي أن الهيئة “شكرت الرئيس على استحداث جائزة لحقوق الإنسان، التي أنشئت السنة الماضية، معتبرا أنها لفتة كريمة، تدل على أهمية حقوق الإنسان في موريتانيا”.

الرئيس الموريتاني تعهد خلال اللقاء، بتلبية ما يمكن أن يتحقق من مطالب المحامين  في القريب العاجل، والعمل على تحقيق الباقي في اقرب فرصة.

 

اظهر المزيد

Ahmedou Hassene

محرر بـ"صحراء ميديا"، ومقدم نشرات أخبار بالتلفزيون الموريتاني.

مقالات ذات صلة