مجتمع

موريتانيا: أحزاب في المولاة تعتزم تشخيص الوضع السياسي بالبلد ورؤيتها “للخروج من الأزمة”

الإعلان جاء بعد يوم واحد من إطلاق مبادرة “نداء من أجل الوطن” من قبل شخصيات مستقلة

يعتزم قادة أحزاب العهد الوطني للديمقراطية (عادل)، والتجديد الديمقراطي، والحركة من أجل التأسيس، وهم على التوالي، يحي ولد احمد الوقف، المصطفى ولد اعبيد الرحمن، وكان حاميدو بابا، عقد مؤتمر صحفي مشترك لتشخيص الوضع السياسي للبلد.

وبحسب المصادر التي أوردت الخبر لصحراء ميديا، فإن قادة الأحزاب الثلاثة المنضوية تحت لواء الأغلبية، سيطلعون الرأي العام على رؤيتهم لما وصفوها بالحلول الممكنة لخروج الطبقة السياسية من “الأزمة الراهنة”، وذلك في مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء القادم بالعاصمة نواكشوط.

وأكدت المصادر؛ التي فضلت حجب هوياتها، أن قادة الأحزاب سيتناولون دورهم في الأغلبية الحاكمة، في ظل التجاذب القائم بين السلطة ومنسقية أحزاب المعارضة، والذي وصل حد مطالبة الأخيرة برحيل رئيس الجمهورية قبل انقضاء فترة مأموريته الأولى، وهو ما ترى فيه الأغلبية محاولة لاستنساخ الربيع العربي، مع تأكيدها على أن الفرق شاسع بين نظام موريتانيا وأنظمة الدول التي طالتها الثورات الشعبية.

وتأتي التسريبات حول ما يعتزم قادة أحزاب عادل والتجديد والحركة من أجل التأسيس ا لقيام به من دور في تقريب وجهات نظر الأطراف السياسية، بعد يوم واحد من إطلاق مجموعة من الشخصيات المستقلة؛ يتزعمها السفير السابق ورئيس اللجنة المستقلة للانتخابات خلال الفترة الانتقالية الأولى الشيخ سيد أحمد ولد باب مين، إطلاقهم مبادرة “نداء من أجل الوطن”، في محاولة منهم لجمع فرقاء الساحة السياسية على طاولة حوار يفضي إلى نزع فتيل الأزمة القائمة.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة