أخباركوفيد19

موريتانيا.. أسبوع للخروج «الآمن» من الإجراءات الاحترازية

أصدر الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، اليوم الجمعة، تعليماته إلى الحكومة بالعمل خلال الأسبوع المقبل على اتخاذ كل التدابير والترتيبات استعداداً «للخروج الآمن» من الحجر الصحي والشروع في مرحلة التعايش مع جائحة «كورونا».

جاء ذلك في بيان صادر عقب اجتماع عقده ولد الغزواني اليوم مع اللجنة الوزارية المكلفة بمواجهة جائحة كورونا، تم خلاله تمديد العمل بالإجراءات حتى نهاية الأسبوع المقبل «كآخر أجل».

وبحسب البيان فإن ولد الغزواني أصدر تعليمات للحكومة «باتخاذ كل التدابير، واستكمال كل الترتيبات العملية قبل نهاية الأسبوع المقبل كآخر أجل لخلق الظروف المناسبة للخروج الآمن من فترة الإجراءات المشددة المعتمدة حتى الآن».

وأضاف البيان أن الرئيس «أمر  بجعل الحفاظ على صحة الموريتانيين وأمنهم على رأس الأولويات وفرض ومراعاة تطبيق كل الإجراءات الاحترازية ومواصلة الحملات للحد من استمرار تفشي الوباء».

واستمع ولد الغزواني خلال الاجتماع لحصيلة عمل اللجنة الوزارية، ولجانها الفرعية الأربع، وذلك حول الحالة الوبائية في البلاد وفي محيطها الجغرافي وتطوراتها الحالية والمرتقبة، بالإضافة إلى جاهزية المنظومة الصحية بعد تعزيزها في نواكشوط والمدن الداخلية.

كما استمع ولد الغزواني لتقرير حول «الوضعية العامة الناجمة عن الجائحة وانعكاساتها على حياة المواطنين خلال هذه المرحلة الخاصة»، مع تقرير آخر حول «تقييم حالة المنشآت العامة والبنية التحتية الطرقية بين الولايات والمدن».

وفي الأخير استمع لتقرير حول «الحالة الأمنية في هذه الظرفية الاستثنائية».

وخلص البيان إلى أن نهاية الأسبوع المقبل هي آخر أجل لإكمال الاستعدادات لتخفيف الإجراءات الاحترازية.

تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق