مجتمع

موريتانيا: أصحاب شركات النقل يعتبرون قرار سلطة التنظيم “باطلا ولا يستند لأي قانون”

الناطق باسمهم: نستغرب تمالئ سلطة التنظيم مع “نافذين بحجة تنظيم النقل عن طريق الطابور

أكد مصدر داخل شركات النقل بين المدن الداخلية في موريتانيا؛ أن القرار الذي اتخذته سلطة التنظيم أمس؛ القاضي بإخلاء المحطات والذي هددت بتنفيذه اليوم عن طريق القوة “قرار باطل ولا يستند لأي قانون“.

وأضاف المصدر؛ الذي فضل حجب هويته في اتصال مع صحراء ميديا؛ أن الشركات التي تمارس النقل بصفة رسمية لديها “رخصة وتشريع”؛ وبالتالي “لا يحق لسلطة التنظيم إخراجها من محطات هي ملك لها أصلا طبقا للقانون”؛ حسب قوله.

واستغرب المصدر؛ تمالئ سلطة التنظيم مع نافذين لا يمارسون النقل وليست لهم عناوين معروفة ولا شركات “بحجة تنظيم  النقل عن طريق الطابور”؛ وهو ما نرفضه شكلا ومضمونا؛ لأنه ل”ا يخضع لأي أساس قانوني”؛ على حد وصفه.

وشدد المتحدث باسم أصحاب شركات النقل؛ على أنهم كمستثمرين في المجال “لن يقبلوا بإخراجهم وطردهم من أماكن مرخصة لهم بقوة القانون“.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة