مجتمع

موريتانيا: إدانات كبيرة لحرق الكتب الإسلامية

موريتانيا: إدانات كبيرة لحرق الكتب الإسلامية

مواطن موريتاني يتهم انصار الناشط الحقوقي بيرام بضربه وزوجته وتصويرهم عراة امام منزلهم
اتهم مواطن موريتاني يدعى محمد سالم ولد الطالب  نشطاء من حركة ايرا الحقوقية غير المرخصة بضربه ضربا مبرحا هو وزوجته امام بيته بحي الرياض جنوب العاصمة الموريتانية نواكشوط.

وجاء في رسالة شكوى من المواطن وهو معلم ابتدائي وتقلت صحراء ميديا نسخة منها، انه كان عائدا الى منزله بالرياض قبل صلاة الجمعة حيث وجد ان الساحة الواقعة قرب داره استغلت من طرف مجموعة من المصلين لاداء صلاة الجمعة دون إذنه وأضاف انه مر بشكل ودي بالقرب منهم فأمروه بالدخول الى بيته لكنه رفض فانهالوا عليه ضربا وسبا.
وأشار  الرجل ان زوجته لم تسلم من الاعتداء حيث تمت تعريتهما وتصويرهما في وضعية غير لائقة بحسب تعبيره.
واستنكر ولد الطالب الهجوم عليه وزوجته امام ابنائه وبين اعين رئيس المبادرة الذي لم يحرك ساكنا.
وأضاف انه اصيب نتيجة الضرب برضوض وكدمات شديدة نقل على اثرها الى المستشفى، وختم شكواه بطلب الحماية لانه يسكن في منزل مجاور من منزل رئيس الحركة مبديا خشيته من تكرار الحادث وفق تعبيره.
وكان نشطاء في حركة إيرا التى يتزعمها بيرام ولد اعبيدي قد حرقوا أمس نسخا من كتب فقهية وصلوا جمعة خاصة ووصف ولد اعبيدي بعض النصوص المالكية بانها كتب صفراء داعيا انصاره الى عدم الاعتماد عليها في عباداتهم لانها تكرس العبودية التى هي منافية للاسلام بحسب تعبيره.

بدوره نفى رئيس حركة  المبادرة من اجل الانعتاقية بيرام ولد اعبيدي علمه بوجود  شكاية من أي احد  واضاف في اتصال بصحراء ميديا “ليس لدي علم باي كان لديه براهين يمكن يقدمها للمحكمة  او للشرطة و من لديه اية ادلة فانها لن تصمد امام أي بحث  وستكون مثل شكاية عرفات ” بحسب تعبيره ، ورفض بيرام الخوض في تفاصيل ما حدث امس الجمعة.

وفي سياق متصل استنكرت قيادات في حركة الحر الموريتانية حرق كتب دينية امس الجمعة من طرف رئيس حركة ايرا وانصاره.
ووصف السامور ولد بي القيادي في الحركة الاجراء بانه غير مبرر وليس معهدوا ويخرج عن نطاق الثقافة الاسلامية.
من جانبه ادان لبريك ولد امبارك وهو مقدم سابق في الجيش وناشط  جمعوي احراق كتب الفقة المالكي ووصفها من طرف ولد اعبيدي بانها كتب صفراء ، وقال ولد امبارك  ان احراق الكتب يذكره بحرق نسخ من القرءان الكريم على يد الامريكيين في افغانستان داعيا من قام به للاعتذار للشعب الموريتاني والامة الاسلامية .
وفي الاطار ذاته أدان رئيس المجلس الوطني لحزب الاتحاد والتغيير الموريتاني “حاتم”  ما اسماه الإعتداء البشع الذي تعرضت له كتب ومراجع إسلامية أمس، واضاف في بيان تلقت صحراء ميديا نسخة منه ان ادانة الاجراء ليست بقدر الحدث مشيرا الى ان الادانة يجب ان توجه الى الدولة وحكومتها عليه، وهي المسئولة عن إسلامية الدولة بنص الدستور” بحسب تعبير البيان.

بدورها وصفت الناشطة الحقوقية ورئيسة جمعية النساء معيلات الاسر امنة بنت المختار احراق كتب فقهية بانه عمل متطرف ولا علاقة له بحقوق الانسان، واضافت بنت المختار في تصريح لصحراء ميديا: “نحن نحترم للجميع معتقداتهم ومقدساتهم  ولست افهم الاسباب من وراء عمل شنيع كهذا ”  وأشارت الى ان ماقام به رئيس حركة ايرا لن يسهم في حل المشكلة” بحسب تعبيرها.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة