مجتمع

موريتانيا: اتحاد طلابي يرفض انتخاب عميد كلية الآداب

موريتانيا: اتحاد طلابي يرفض انتخاب عميد كلية الآداب

الاتحاد الوطني: انتخاب العميد في غياب الطلاب خرق سافر للقوانين والنظم المعمول بها في التعليم العالي

قال الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا إنه يرفض إقدام إدارة جامعة نواكشوط على انتخاب عمادة لكلية الآداب والعلوم الإنسانية في غياب ممثلي الطلاب، معتبراً أن ذلك “خرق سافر للقانون وانتكاسة خطيرة وتراجعا للمكتسبات دمقرطة التعليم العالي”.

وقال الاتحاد في إيجاز صحفي توصلت به صحراء ميديا إنه يحمل مسؤولية “تغييب” الطلاب لوزير الدولة للتهذيب والتعليم العالي ورئيس جامعة نواكشوط، مشددا على ضرورة “تمثيل ومشاركة الطلاب في كافة استحقاقات التعليم العالي”.

وعبر الاتحاد عن رفضه لما قال إنه “الوصاية الأمنية والمنهج البوليسي الذي يواصل إقصاء وتهميش الشريحة الطلابية”، وفق تعبيره.

وأشار إلى أن هذه الخطوة هي “إثبات آخر تقدمه إدارة جامعة نواكشوط ومن ورائها وزارة الدولة للتهذيب والتعليم العالي والبحث العلمي على أنها لا تقيم وزنا لقانون ولا عهد”، وذلك عندما “اخترقت بشكل سافر القوانين والنظم التي تنص بشكل صريح على إلزامية حضور ممثلين عن جميع مكونات العملية التربوية وعلى رأسهم الطلاب الذين هم قوام العملية التربوية الوطنية والأكاديمية”.

وكانت جامعة نواكشوط قد عاشت العام الدراسي المنصرم على وقع احتجاجات طلابية قوية أسفرت عن طرد المجلس التأديبي في الجامعة لعدد من الطلاب الذين أدانهم في قضايا تخريب وسط الحرم الجامعي، فيما عبر الطلاب عن رفضهم للطرد متهمين الإدارة بعسكرة الجامعة.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة