مجتمع

موريتانيا: استحضار لآلام المصابين بفقر الدم المنجلي

خلدت موريتانيا اليوم الجمعة اليوم العالمي لمكافحة داء الكريات المنجلية أو مرض فقر الدم المنجلي، تحت عنوان “المناصرة من أجل تكفل طبي أفضل بالألم لدى المصابين بداء الكريات المنجلية”.
 
وتم تقديم عدة أنشطة الحفل خلال الحفل الذي نظمته وزارة الصحة لتعبئة مختلف الفاعلين حول هذا الداء وسبل القضاء عليه.
 
وأوضح أحمد جدو ولد الزين، أن الإجراءات المتخذة من طرف القطاع لمواجهة هذا المرض تبرهن على العناية القصوى الممنوحة من طرف فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز للتحسين الدائم للحالة الصحية للمواطنين والتخفيف من معاناة المرضى”.
 
ودعا أحمد جدو ولد الزين، المكلف بمهمة في وزارة الصحة، إلى تكاتف الجميع من أجل التخفيف من الآثار السلبية لداء الكريات المنجلية، معرباً عن شكره لشركاء موريتانيا في التنمية على دعمهم لمختلف السياسات والبرامج الصحية.
 
وفي نفس السياق أوضحت رئيسة جمعية دعم المصابين بداء الكريات المنجلية مريم ون، أن الهدف من هذا اليوم هو حشد المناصرة لدى صناع القرار بهدف الوقاية والتكفل بهذا المرض من خلال إعداد سياسات تعالج هذه الإشكالية.
 
وقال سوستين زومبري من ممثلية منظمة الصحة العالمية في موريتانيا إن المنظمة الأممية تعمل جاهدة من أجل مكافحة هذا المرض من خلال التحسيس بأهمية التكفل بالمصابين.
 
وأنشأ اتحاد جمعيات مكافحة داء الكريات المنجلية يوم 10 مايو 1996 من طرف  الاتحاد الأفريقي.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة