أخباراقتصاد

موريتانيا: البنك المركزي ينظم لقاءا حول العملة الجديدة

نظم البنك المركزي الموريتاني أمس الخميس في مدينة ازويرات شمالي موريتانيا لقاءا تحسيسيا حول تغيير القاعدة النقدية في البلاد.

وقال رئيس بعثة البنك المركزى الموريتاني على مستوى ولاية تيرس زمور احمد سالم ولد بوهده إن هدف بعثة البنك المركزي في تيرس زمور هو الإشراف على عملية تغيير القاعدة النقدية الجديدة في الولاية، “لتتم العملية في ظروف جيدة”.

وأكد ولد بوهده أن الهدف من تغيير العملة هو عصرنة وسائل الدفع التي ستكون مطبقة في موريتانيا، مضيفا أن “الأوراق النقدية التي كانت متداولة عندنا تاريخها قديم والبنك المركزى يتكلف تكاليف كبيرة فى صنعها”.

من جهته دعا والى تيرس زمور إسلم ولد سيد إلى التعاطي الايجابي مع “التحولات الاقتصادية” التى أعلن عنها ولد عبد العزيز فى خطابه الأخير بمناسبة الذكرى السابع والخمسيين لعيد الاستقلال الوطنى فى مدينة كيهيدى.

وأضاف الوالي أن تغيير القاعدة النقدية ليس له أي تأثير على القوة الشرائية للمستهلكين، مشيرا إلى أن هذا التحول النقدي يأتي استجابة للمعطيات التي أصبح يتطلبها الوضع الاقتصاد من أجل تجاوز مجموعة من الأخطار.

اظهر المزيد

Cheikhany Sidi

محرر بموقع "صحراء ميديا"

مقالات ذات صلة