أخبار

نتائج.. الحزب الحاكم يتصدر انتخابات المجالس الجهوية

أظهرت النتائج الصادرة اليوم الخميس عن اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات، حسم حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في موريتانيا انتخابات المجالس الجهوية لصالحه في ولايتي تكانت بنسبة 56 في المائة، و إينشيري بنسبة 63 في المائة بعد فرز جميع المكاتب فيهما.

العاصمة نواكشوط تسير في اتجاه الشوط الثاني بعد فرز نسبة 87 في المائة من الأصوات، في ظل تنافس حاد بين لائحة الحزب الحاكم، ولائحة المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة المعارض، بحصول الأول على نسبة 24 في المائة من الأصوات التي تم فرزها حتي الآن، وحصول الثانية على نسبة 21 في المائة، فيما جاء حزب تكتل القوى الديمقراطية في المركز الثالث بنسبة 6 في المائة.

في ولاية الحوض الشرقي أظهرت نتائج المجالس الجهوية بعد فرز 74 في المائة من الأصوات، حصول حزب الاتحاد من أجل الجمهورية على نسبة 43 في المائة، فيما حصل حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية “تواصل” على نسبة 14 في المائة، وجاء في المركز الثالث حزب الاتحاد من أجل الديمقراطية والتقدم بحصوله على نسبة 9 في المائة.

وفي ولاية الحوض الغربي تبدو الأمور متجهة للشوط الثاني بين حزب الاتحاد من أجل الجمهورية من جهة، وتحالف حزب الاتحاد والتغيير الموريتاني “حاتم” وحزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية “تواصل” من جهة أخرى، وذلك بعد فرز نسبة 73 في المائة من الأصوات، إذ يتصدر الحزب الحاكم الترتيب بحصوله على نسبة 39 في المائة، يليه تحالف “حاتم” و”تواصل” بنسبة 18 في المائة، وفي المركز الثالث جاء حزب الوئام بنسبة 9 في المائة.

وفي ولاية العصابة أظهرت النتائج تقدم الحزب الحاكم بنسبة 50 في المائة بعد فرز نسبة 89 في المائة من الأصوات، يليه تحالف حزبي “حاتم” و”تواصل”، بنسبة 16 في المائة، وفي المركز الثالث جاء حزب التحالف الوطني الديمقراطي بنسبة 10 في المائة من الأصوات التي تم فرزها حتي الآن.

وفي ولايات الضفة وتحديدا ولاية غورغول أظهرت النتائج المعلن عنها بعد فرز نسبة 79 في المائة من الأصوات، توجهة الولاية لشوط ثان بين الحزب الحاكم، وحزب الاتحاد من أجل الديمقراطية والتقدم، بحصول الأول على نسبة 32 في المائة من الأصوات، وحصول الثاني على نسبة 19 في المائة، فيما جاء في المركز الثالث حزب الكرامة بنسبة 9 في المائة.

وفي ولاية لبراكنة، يتجه الحزب الحاكم لحسم انتخابات المجلس الجهوي، بحصوله على نسبة 54 في المائة من الأصوات حتي الآن متبوعاً بحزب “تواصل” بنسبة 12 في المائة من الأصوات وذلك بعد فرز نسبة 82 في المائة من الأصوات، فيما جاء في المركز الثالث التحالف من أجل العدالة والديمقراطية حركة التحديد.

وفي ولاية كيديماغه، يتصدر الحزب الحاكم ترتيب المتنافسين على المجالس الجهوية، بعد فرز نسبة 59 في المائة من الأصوات بحصوله على نسبة 38 في المائة، يليه حزب الاتحاد من أجل الديمقراطية والتقدم بنسبة 19 في المائة، ثم حزب تواصل نسبة 10 في المائة.

في ولاية الترارزة، يتقدم الحزب الحاكم في انتخابات المجالس الجهوية، بعد فرز نسبة 70 في المائة من الأصوات، وذلك بحصوله على نسبة 45 في المائة، يليه حزب تواصل بنسبة 16 في المائة فيما جاء حزب الوئام في المرتبة الثالثة بنسبة 10 في المائة.

في الشمال وتحديدا في ولاية آدرار حيث يبدو الحزب الحاكم في طريقه لحسم انتخابات المجلس الجهوي لصالحه، بحصوله على نسبة 60 في المائة من الأصوت بعد فرز أكثر من 75 في المائة من أصوات الناخبين، يليه تحالف حزب الاتحاد من أجل الديمقراطية والوحدة و”تواصل” بنسبة 14 في المائة، فيما جاء في المركز الثالث حزب الجيل الثالث بنسبة 7 في المائة.

وفي الشمال دائما جيث تتجه ولاية داخلت نواذيبو لشوط ثان بين الحزب الحاكم وحزب تواصل، بعد فرز أكثر من 98 في المائة من الأصوات، حيث يتصدر الأول بنسبة 32 في المائة، بينما حصل الثاني على نسبة 16 في المائة، وفي المركز الثالث جاء حزب التحالف من أجل العدالة والديمقراطية حركة التجديد.

وفي تيرس الزمور يتقدم الحزب الحاكم بحصوله على نسبة 42 في المائة من الأصوات التي تم فرزها حتي الآن والبالغة 49 في المائة، يليه تحالف تواصل والتحالف من أجل العدالة والديمقراطية – حركة التجديد بنسبة 16 في المائة، فيما احتل حزب الإصلاح المركز الثالث بنسبة 9 في المائة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة