مجتمع

موريتانيا: الحزب الحاكم يتعهد بتطبيق الاتفاق السياسي بين السلطة وجزء من المعارضة

موريتانيا: الحزب الحاكم يتعهد بتطبيق الاتفاق السياسي بين السلطة وجزء من المعارضة

ولد حرمه: نتائج الحوار تتطابق مع البرنامج الانتخابي لولد عبد العزيز

تعهد حزب الإتحاد من أجل الجمهورية، الحاكم في موريتانيا، بتطبيق بنود الاتفاق المنبثق عن الحوار السياسي بين السلطة والأحزاب الموالية لها من جهة ومجموعة من أحزاب المعارضة، معتبرا الاتفاق “إنجازا تاريخيا” غير مسبوق في موريتانيا.

وقال نائب رئيس الحزب، محمد يحي ولد حرمه، في مؤتمر صحفي عقب اجتماع مكتبه التنفيذي، إن الأحزاب التي تحاورت طيلة شهر كامل تمثل أكثر من 70 في المائة من أصوات الناخبين وفق نتائج الانتخابات الأخيرة. مؤكدا أن نتائج الحوار تتطابق مع البرنامج الانتخابي للرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز,

واتهم ولد حرمة أحزاب المعارضة التي قاطعت الحوار ورفضت نتائجه بأنها “خرقت” بذلك اتفاق دكار الذي أنهي الأزمة السياسية في 2009 وينص على استمرار الحوار بين كافة الفرقاء السياسيين.

وكان الحوار السياسي قد انطلق في منتصف شهر سبتمبر الماضي بين السلطة و4 من أحزاب المعارضة (التحالف، الوئام، الصواب وحمام) واستمر شهرا كاملا وتمخض عن التوقيع علي اتفاق يتضمن تعديلات دستورية ومراجعة للمدونة الانتخابية.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة