مجتمع

موريتانيا: الحزب الحاكم يتهم المعارضة بـ”الاصطياد في المياه العكرة”

موريتانيا: الحزب الحاكم يتهم المعارضة بـ
الإتحاد أعلن تضامنه مع الشعب التونسي وتعزيه في “الشهداء”

أعلن حزب الإتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في موريتانيا وقوفه مع الشعب التونسي وخياراته، مقدما تعازيه في الشهداء، وتمنياته بالشفاء للجرحى، وأمله في العودة السريعة إلى الهدوء والاستقرار.

وجاء في البيان الذي أصدره الحزب مساء اليوم الأحد أنه “من المؤسف حقا، أن تتخذ أطراف في المعارضة الموريتانية، من المتاجرة الرخيصة بآلام وتضحيات وانتصارات الشعب التونسي الشقيق، والمقارنات الغبية بين وضعين ونهجين متباينين، والتلويح بالتهديد المبطن بإثارة الشغب والفتنة، برقعا فاضحا لإخفاء إفلاسها السياسي الذي وصل إلى الحضيض” وفق نص البيان.

وقال الحزب الحاكم إنه “يذكر المصطادين في المياه العكرة، بأن الشعب الموريتاني قد حسم خياره الوطني، في سبق حضاري رائد، واختار العيش بحرية في ظل دولة القانون والمؤسسات” مشيدا بما وصفه بـ”التغيير البناء الذي زكته أغلبية الشعب الموريتاني من خلال منافسة انتخابية حرة شهدها العالم وزكى نتائجها المراقبون” معتبرا أن تلك الانتخابات “لم تصاحب حملتها الاعتقالات، ولم توظف فيها وسائل الدولة، ولم يخضها الفائز بها من فوق كرسي الرئاسة” بحسب نص البيان.

ووصف الحزب الحاكم أحزاب المعارضة بـ”المتاجرين بآلام الشعوب” مذكرا بما أعتبره ” حملة غير مسبوقة على الفساد وأهله من الموالاة والمعارضة على حد سواء” بالإضافة إلى “ترسخ الشفافية المطلقة في الحياة العامة” مؤكدا أنه “لا يوجد داخل البلاد أي سجين سياسي، ولا يوجد خارجها أي لاجئ سياسي، وحيث يعلو صوت المعارضة متجاوزا سقف القانون والأخلاق، دون أن تكون لذلك مضاعفات”.

وأوضح الإتحاد من أجل الجمهورية أن موريتانيا “استطاعت أن تتصدى بكفاءة لآثار الأزمة الاقتصادية التي تأثر العالم كله بنتائجها، واستنهض قواه لمواجهة آثارها السلبية، من خلال ترشيد الموارد الذاتية، وقطع دابر الفساد، والاستيعاب الممنهج للعاطلين عن العمل”.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة