أخبار

موريتانيا.. الحزب الحاكم ينفي تمويل رجال الأعمال لحملة الانتساب

نفي رئيس لجنة إصلاح مسار حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في موريتانيا، جالو ممادو باتيا، تلقي الحزب أي مبالغ من رجال الأعمال لدعم حملة انتساب الحزب.

وقال جالو مامادو باتيا الذي يشغل منصب وزير الدفاع في الحكومة الموريتانية، خلال مؤتمر صحفي عقده مساء اليوم في مقر الحزب إن الهدف من إطلاق هذه الشائعات هو التشويش على حملة انتساب الحزب.

وكان المنتدي الوطني للديمقراطية والوحدة أكبر تجمع سياسي معارض في موريتانيا، قد اتهم الأسبوع الماضي الحزب الحاكم، بتلقي مئات الملايين من الأوقية، من رجال الأعمال لتمويل حملة الحزب.

رئيس اللجنة أضاف أن الحزب يضم في داخله عددا من رجال الأعمال، غير أنه لم ينشر بعض لوائح بأسماء أعضائه المتبرعين لتمويل حملة الانتساب.

وأشار  رئيس اللجنة، إلى أن عملية الانتساب ستكون مع الوقت سهلة وواضحة، مؤكدا وقوف الحزب في وجه عمليات تزوير الانتساب للحزب، مشيرا إلى أنهم تمكنوا من كشف محاولة تزوير الانتساب، في بلدية الطواز بولاية آدرار، وقد اتخذو الاجراءات الضرورية، وغيروا الطاقم المشرف في البلدية.

مضيفا أن هذا هو الاسلوب المتبع مع أي محاولة تزوير انتساب للحزب على عمومو التراب الموريتاني.

ونضم لجنة مسار اصلاح الجزب عددا من الوزراء في الحكومة الموريتانية بالاضافة إلى بعض القيادات في حزب الاتحاد مكن أجل الجمهورية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة