مجتمع

موريتانيا: الشرطة تغلق البنك الليبي تنفيذا لحكم يلزمه بدفع 70 مليون لصالح رجل أعمال موريتاني

موريتانيا: الشرطة تغلق البنك الليبي تنفيذا لحكم يلزمه بدفع 70 مليون لصالح رجل أعمال موريتاني

مصدر في البنك: حكم الغرفة التجارية ألغته المحكمة العليا التي ألزمت رجل الأعمال بدفع 387 للبنك

قامت الشرطة الموريتانية صباح اليوم الخميس بمحاصرة مقر بنك شنقيط الليبي وسط العاصمة نواكشوط، وذلك من أجل تنفيذ قرار صادر عن الغرفة التجارية يلزم البنك الليبي بتسديد مبلغ 70 مليون أوقية لصالح رجل الأعمال الموريتاني بمب ولد سيدي بادي.

وقامت الشرطة بحاصرة العاملين في البنك ومن بينهم شخصيات ليبية، ومنعتهم من مغادرة مكاتبهم كما منعت أعضاء السفارة الليبية بنواكشوط من الدخول إلى البنك والتحدث مع العاملين فيه، كما أخرجت الزبناء.

وقال مصدر من داخل البنك في تصريح لصحراء ميديا إنه “يستغرب قيام الشرطة بتنفيذ حكم الغرفة التجارية الذي ألغته الغرف المجمعة بالمحكمة العليا”، مضيفاً بأن “الغرف المجمعة أصدرت قراراً بإلغاء الحكم لأنه صادر بعد حكمها الذي يلزم رجل الأعمال الموريتاني بمب ولد سيدي بادي بدفع 387 مليون أوقية لصالح البنك الليبي”، حسب تعبيره.

وبعد حوالي ساعة من محاصرة البنك قامت الشرطة بالسماح للعاملين في البنك بمواصلة العمل، وذلك بعد اتفاق توصلوا إليه.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة