أخبار

موريتانيا.. الصيادون يطالبون بالحد من حوادث البحر القاتلة

طالب الصيادون الموريتانيون العاملون في سوق السمك بنواكشوط، السلطات باتخاذ الإجراءات للحد من حوادث البحر القاتلة التي يتعرضون لها بشكل مستمر.

ودعا الصيادون خلال لقاء جمعهم بوزير الصيد يحي ولد عبد الدائم مساء أمس الثلاثاء أثناء زيارته لسوق السمك في نواكشوط، “بوضع آلية فعالة للإنقاذ”، وشملت مطالب الصيادين خلال اللقاء زيادة مصانع إنتاج الثلج لحفظ الأسماك..

وحصدت الحواث في عرض البحر أرواح عدد من الصيادين الموريتانيين في الفترة الأخيرة، وسبق لهم أن احتجوا في نواذيبو شمالي البلاد لمطالبة الجهات المعنية للتدخل للحد منها، ومعاقبة السفن العملاقة التي تتسبب في هذه الحوادث.

وذكر قائد خفر السواحل الموريتانية، العقيد البحري محمدو ولد عبد الرحمن، الصادين بالإجراءات التي لابد من أخذها في الاعتبار، وهى أمن السفينة وفترة الإبحار، وأن يكون البحار على دراية بإجراءات الأمن ولديه معدات السلامة، وأن يكون من ضمن الطاقم من لديهم خبرة في الغوص للتعامل مع الأمور الطارئة .
ويتحرك في فضاء سوق السمك في نواكشوط قرابة 40 ألف شخص يوميا من الصيادين والمراجعين والتجار والمتسوقين والباحثين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى