أخباررياضة

توسعة وتجهيز الملعب البلدي بنواذيبو بتمويل من خزينة الدولة

قررت الحكومة الموريتانية تمويل توسعة وتجهيز الملعب البلدي في نواذيبو، شمالي موريتانيا، وذلك في إطار استعدادات موريتانيا لاحتضان كأس أمم أفريقيا للشباب المقبلة.

ويأتي هذا التمويل باتفاق مع الاتحادية الموريتانية لكرة القدم، فيما سيتولى الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» تمويل تجديد النجيلة في الملعب.

وأكد مصدر خاص لـ «صحراء ميديا» أن هذا الاتفاق يأتي في إطار استعدادات موريتانيا لاحتضان كأس أمم أفريقيا للشباب، ليكون الملعب جاهزاً قبل عام 2021.

وأوضح المصدر أن تمويل تشييد توسعة ملعب نواذيبو يأتي بشكل تام من الخزينة العامة للدولة، وذلك في إطار سياسات الحكومة الموريتانية الداعمة للرياضة بشكل عام، وكرة القدم بشكل خاص.

وأكد المصدر أن خطة التشييد الجديدة تتضمن زيادة السعة الاستيعابية للملعب، حتى تتجاوز 10 آلاف متفرج، وبناء غرف للاعبين بمعايير جيدة، إضافة إلى بعض المستلزمات الضرورية التي تمكنه من استضافة مباريات دولية.

وكان الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف”، اعتمد العام الماضي الملعب البلدي في مدينة نواذيبو الموريتانية، ضمن الملاعب المعترف بها قاريًا، والمسموح لها استضافة مباريات دولية للمنتخبات والأندية.

وسبق لهذا الملعب أن استضاف مباراة الإياب، بين فريقي نواذيبو، وأفريكا سبور الإيفواري، العام الماضي بإياب الدوري التمهيدي لكأس الكونفدرالية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى