أخبار

موريتانيا: المستقلون يتنازلون عن رئاسة “المنتدى” للقطب السياسي

 
قرر قطب الشخصيات المستقلة فى المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة التنازل عن رئاسة المنتدى للقطب السياسي خلال الفترة القادمة، نظرا لطلب تقدم  يه الأخير .

وقالت الشخصيات المستقلة فى بيان لها أمس الجمعة إنه بعد التشاور مع مرشحها لهذا المنصب أحمد سالم ولد بوحبيني قرر قطب الشخصيات المستقلة  التنازل للقطب السياسي عن الرئاسة.
 
وتدخل القطب السياسي في المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة، أكبر ائتلاف سياسي معارض في موريتانيا، لسحب رئاسة المنتدى من قطب الشخصيات المستقلة، في حادثة تقع للمرة الأولى منذ تأسيس المنتدى قبل ثلاث سنوات.
 
وقالت مصادر “صحراء ميديا” إن المنتدى طلب من قطب الشخصيات المستقلة أن يتقدموا بمقترح رئيس جديد للمنتدى، بعد اكتمال مأمورية الرئيس الدوري الحالي محمد جميل منصور، رئيس حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية “تواصل”.
 
وأشارت المصادر إلى أن قطب الشخصيات المستقلة بعث بمقترح فيه اسم النقيب السابق للمحامين أحمد سالم ولد بوحبيني، والذي سبق أن تولى الرئاسة الدورية للمنتدى.
 
وأكدت المصادر أن القطب السياسي تدخل لسحب الرئاسة من قطب الشخصيات المستقلة ومنحها لصالح رئيس حزب اتحاد قوى التقدم محمد ولد مولود.
 
ويضم المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة، الذي تأسس على أنقاض منسقية المعارضة الديمقراطية، عدة أقطاب هي: قطب سياسي، قطب الشخصيات المستقلة، قطب النقابات والمجتمع المدني.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة