مجتمع

موريتانيا: المعارضة تتهم السلطات بإجبار الموظفين على حضور مهرجان للأغلبية

موريتانيا: المعارضة تتهم السلطات بإجبار الموظفين على حضور مهرجان للأغلبية

المنسقية: تعليمات بالضغط على النساء والرجال الموظفين من أجل المشاركة في مسيرة نساء الأغلبية

قالت منسقية المعارضة الديمقراطية إن السلطات الإدارية الموريتانية أصدرت تعليمات لكافة النساء الموظفات في القطاع العمومي وشبه العمومي، تقضي بـ”حتمية حضورهن قسرا” لنشاط المبادرة النسائية المنظمة من طرف الحزب الحاكم تحت عنوان “مبادرة نساء الأغلبية”.

وعبرت اللجنة الإعلامية لمنسقية المعارضة الديمقراطية في بيان تلقت صحراء ميديا نسخة منه، عن “إدانتها وشجبها” لما قالت إنه “الأسلوب البائس والابتزاز البشع لإكراه الشعوب وتزوير إرادتها”، معتبرة أن الهدف منه هو “إيهام الرأي العام الداخلي والخارجي، بوجود اصطفاف مصطنع لصالح النظام الدكتاتوري للجنرال”، وفق تعبيرها.

وأضافت اللجنة إنه “أعطيت تعليمات لكل رؤساء المصالح والمديرين ومسؤولي المؤسسات الحكومية المختلفة، بالضغط على النساء والرجال الموظفين لدى قطاعاتهم، من أجل المشاركة في المسيرة”، مؤكدة وجود “رقابة تفتيشية لتقييم حضور كل قطاع”.

وفي بيانها قالت اللجنة إن “عهود الإذلال والتسلط قد ولت”، مؤكدة أن “ممارسة البروبوكاندا، لم تحل دون سقوط القذافي ولا عبد الله صالح ولا مبارك”، مشددة على أنه “لا مناص من الرحيل”، على حد تعبيرها.

هذا ومن المنتظر أن تنظم نساء الأغلبية الحاكمة مهرجانا شعبياً تحت عنوان “مبادرة نساء الأغلبية”، مساء اليوم الاثنين بالعاصمة نواكشوط في ساحة ابن عباس التي دأبت المعارضة على تنظيم أنشطتها فيها.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة