أخبار

موريتانيا: المعارضة تريد “طرد” عزيز والعودة للديمقراطية

رفعت المعارضة الموريتانية في مسيرتها اليوم السبت بالعاصمة نواكشوط، شعارات مطالبة بتحقيق التغيير وإسقاط النظام الحاكم في موريتانيا الذي يتهمونه بالفساد.
 
وجابت ثلاث مسيرات شوارع نواكشوط، قبل أن تلتقي عند “ملتقى طرق مدريد” لتتوجه فيما بعد إلى ساحة ابن عباس حيث أقيم مهرجان خطابي.
 
وعلى هامش المسيرات قال الأمين العام لحزب اتحاد قوى التقدم محمد المصطفى ولد بدر الدين إن هذه المسيرات هي انطلاقة فعلية لحملة تتريد منها المعارضة “طرد” الرئيس محمد ولد عبد العزيز و”استرجاع ممتلكات الشعب المسروقة”.
 
وأضاف ولد بدر الدين في تصريح لـ”صحراء ميديا” إن المسيرات تسعى في الوقت ذاته إلى “استرجاع استقلال موريتانيا والعودة إلى الديمقراطية، وإطلاق سراح المحبوسين ومن هم تحت الرقابة القضائية”، وفق تعبيره.
 

خنق الحريات
 
الفنانة الموريتانية وعضو مجلس الشيوخ المعلومة بنت الميداح عبرت عن قلقها حيال وضعية حرية التعبير في البلاد، وقالت إنها تراجعت إلى مستوى غير مسبوق.
 
وقالت بنت الميداح في تصريح لـ”صحراء ميديا” إن تظاهر المعارضة جاء من أجل “استنكار ما يجري في الوطن من اعتداء على الحريات وإغلاق جميع وسائل التعبير التي كان بإمكان أي إنسان التعبير من خلالها عن رأيه”.
 
وأضافت الفنانة الموريتانية أن موريتانيا تشهد مستوى غير مسبوق من “خنق الحريات ومتابعة الناس الذي كان من ضمنهم إعلاميون وبرلمانيون وحقوقيون، على آرائهم الشخصية والسياسية”.
 
وأشارت بنت الميداح إلى أن هذه المتابعات “وصلت إلى مرحلة خطيرة جدا، وجعلت الجميع يشعر بالقلق ولم يعد هنالك متنفس من أي جهة”، وفق تعبيرها.

الوضع “خطير”
 
من جانبه قال رئيس حزب الاتحاد والتغيير الموريتاني صالح ولد حننا إن “المسيرة عبرت عن رفض الشعب الموريتاني لطريقة التسيير الحالية، وأكدت رفضه للفساد ونهب الثروات والأحادية في تسيير شؤون البلاد”.
 
وأضاف ولد حننا في تصريح لـ”صحراء ميديا” على هامش المسيرة أن “من قال إن المعارضة الموريتانية هي معارضة افتراضية كاذب، فالشعب الموريتاني خرج اليوم ليعبر عن نفسه وعن طموحاته وإرادته في التغيير”.
 
الأمين العام لحزب “إيناد” والقيادي في مجموعة الثمانية المعارضة سيدي ولد الكوري قال لـ”صحراء ميديا” إنهم في المعارضة الديمقراطية “يرون أن النظام يسير في الاتجاه الخطأ، ولذلك فهو يعمل خارج الدستور وخارج معنى القانون”.
 
وأوضح ولد الكوري أن “الشعب الموريتاني خرج ليقول بصوت واحد أنه يرفض هذا الاتجاه الخاطئ والخطير على مستقبل البلد”، وفق تعبيره.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة