أخبار

موريتانيا.. المقيمون الإماراتيون يصوتون لاختيار مجلسهم الوطني

بدأ المقيمون الإماراتيون في موريتانيا  أمس الأحد، التوافد على المركز الانتخابي بسفارة الإمارات في نواكشوط للتصويت في انتخابات المجلس الوطنى الاتحادى 2019 بالخارج، والذى يلعب دورا برلمانيا واستشاريا  بدولة الإمارات العربية المتحدة.

ويعتبر المجلس الوطنى الاتحادى فى الإمارات السلطة الرابعة فى الدولة، وله دوره البرلمانى والاستشاري كممثل لشعب الإمارات كافة، وتم تأسيسه في عام 1972، وعقد جلسته الأولى فى 12/2/1972.

وتمتد عضوية المجلس الوطنى الاتحادى إلى 4 سنوات من تاريخ اجتماعه الأول، ومرّ المجلس بمرحلتين مرحلة التأسيس (من 1971 إلى 2004 )، ومرحلة التطور، والتحسين، والإصلاح (منذ 2006).

تجرى عملية التصويت خارج الامارات فى 118 مركزاً انتخابياً داخل مقار السفارات والقنصليات والبعثات الدبلوماسية، على مدار يومين، الأحد والإثنين، 22 و 23 سبتمبر، من الساعة 10 صباحاً وحتى 6 مساء بالتوقيت المحلي لكل دولة.

وانطلقت الدعاية الانتخابية فى الـ 8 من سبتمبر، وتستمر 27 يوما أى حتى يوم 4 من أكتوبر المقبل.

وحسب صحيفة الإمارات اليوم، فقد وضعت اللجنة الانتخابية عدداً من الضوابط المنظمة للحملات الانتخابية للمرشحين، إذ منحت كل مرشح حق التعبير عن نفسه، والقيام بأي نشاط يستهدف إقناع الناخبين باختياره، والدعاية لبرنامجه الانتخابي بحرية تامة، شريطة المحافظة على قيم ومبادئ المجتمع، والتقيد بالنظم واللوائح والقرارات المعمول بها في هذا الشأن، واحترام النظام العام، وعدم تضمين الحملة الانتخابية أفكاراً تدعو إلى إثارة التعصب الديني أو الطائفي أو القبلي أو العرقي تجاه الغير، وكذلك عدم خداع الناخبين أو التدليس عليهم بأي وسيلة كانت.

يجرى التصويت المبكر في 1 أكتوبر المقبل وحتى 3 منه، ويوم التصويت الرئيس في 5 أكتوبر.

ووصل عدد المرشحين فى القوائم النهائية التى أصدرتها اللجنة الوطنية الاماراتية للانتخابات 479 مرشحاً ومرشحة، بينهم 180 من النساء، و 6 مرشحين من فئة أصحاب الهمم.

يتشكل المجلس من 40 عضواً، يتم تعيين نصفهم من قبل حكام الإمارات، ويُنتخب النصف الآخر من قبل الشعب.

وتوزع عدد مقاعد المجلس على الإمارات الأعضاء كما يلي: أبو ظبي – 8 مقاعد، دبي- 8 مقاعد، الشارقة – 6 مقاعد، رأس الخيمة-6 مقاعد، عجمان – 4 مقاعد ، أم القيوين – 4 مقاعد، الفجيرة – 4 مقاعد

وتم رفع نسبة تمثيل المرأة الإماراتية في مقاعد المجلس الوطني الاتحادي إلى 50% بدءً من الدورة الانتخابية 2019، بحيث يشكل المجلس من 20 رجلاً و20 امرأة، وكانت وصلت إلى 20% فقط فى عام 2006.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى