مجتمع

موريتانيا: انطلاق بناء طريق بتمويل يصل لأكثر من 83 مليون دولار قدمتها الصين

ولد عبد العزيز قال إن فك العزلة ليس لصالح “مجموعة ولا قبيلة”..

أشرف الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز اليوم الاثنين ببلدة “الغايرة” في ولاية لعصابه وسط موريتانيا، على انطلاق أشغال بناء المرحلة الأولى من برنامج فك العزلة عن منطقة “آفطوط الشرقي” ( الغايرة-شكار-مال-طواط).

وقال ولد عبد العزيز إن الطريق الذي وضع حجره الأساس، كلف 83 مليون و656 الف 37 دولارا أمريكي بتمويل من جمهورية الصين الشعبية. ويأتي إنطلاقه في إطار الاحتفالات بالذكرى الخمسين لعيد الاستقلال الوطني. 

 

وأكد ولد عبد العزيز في كلمة ألقاها في تجمع شعبي، أن جميع الطرق التي تم تشييدها والمنشآت والبنى التحتية هي لصالح المواطن “وليست هذه الطريق التي نحن بصدد وضع حجر الأساس لها لمجموعة ولا لقبيلة بل إنما هي لجميع الموريتانيين” حسب تعبيره.

وطالب الرئيس الجميع بالاستفادة من هذا الطريق عن طريق تجمعات قروية مسؤولة ومعقولة بعيدا عن التقري الفوضوي. مشيرا إلى أنه زيادة على هذه الطريق سيتوفر الماء الصالح للشرب مؤكدا أن الدولة لايمكن أن توجه الطرق لقرى متناثرة مبرزا أن التسيير الشفاف واختيار المشاريع التي تدر نفعا للمواطنين وتحسن من ظروفهم المعيشية هي السياسة المتخذة من طرف الحكومة.

وأشار ولد عبد العزيز إلى انه ستمتد أنابيب من( سد فم لكليته) باتجاه باركيول وستغطي حاجيات المنطقة كاملة ولابد لهذا من نظام وان يعرف السكان أهمية التجمعات والانتهاء من التقري العشوائي الذي فرق الموريتانيين مؤكدا أن التجمعات هي التي يمكن أن تتيح دفعا جديدا لعجلة التنمية من خلال التعليم وتسهيل انسيابية تنقل المعلمين ولا يمكن أي تقدم مادام التقري الفوضوي هو السائد، مشيرا إلى أن التجمعات من خلالها يمكن تسهيل عمل الحكومة والمواطنين الذين انتخبهم الشعب من أجل إيجاد طريقة يمكن أن ينمو بها البلد.

ازهانغ كسين السفير الصيني في موريتانيا، والذي تمول بلاده المشروع أكد على متانة العلاقات القائمة منذ فترة بين موريتانيا والصين والتي أخذت اليوم دفعا جديدا نتيجة للعلاقات الوطيدة بين البلدين.

من جهته أشار كامرا موسى صيدي بوبو وزير التجهيز الموريتاني إلى أن عدم وجود هذا الطريق أوقف سير النمو في المنطقة التي كانت في السابق حيوية في الميدان الزراعي، وأصبحت الآن مثلثا للفقر، مضيفا أن هذا الأمل الذي زرعه رئيس الجمهورية بتعليمات صارمة للجهات المعنية من الحكومة بوضع حد لمشاكل هذه المنطقة التي من بينها فك العزلة الذي أصبح أولوية للحكومة .

وشكر محمد ولد ببانا نائب باركيول الرئيس ولد عبد العزيز على هذه “اللفتة الكريمة” لساكنة المقاطعة الذين طالما عانوا من عزلة أودت بحياة الكثير من الأشخاص بسبب وعورة الطريق.

عمدة “الغايرة” محمد الأمين ولد احمد سالم قال إن هذا “المشروع العملاق” ظل حلما يراود خيال سكان مقاطعة باركيول التي تعتبر من اكبر مقاطعات الوطن، وأضاف إن سكان بلدية الغايرة “يشعرون بنشوة فرح لامثيل لها”.

ووصل ولد عبد العزيز مساء اليوم الاثنين إلى مقطع لحجار حيث سيشرف غدا الثلاثاء على وضع حجر الاساس لشبكة الماء الصالح للشرب (مقطع لحجار-شكار).

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة