أخبار

موريتانيا.. انطلاق حملة لتنصيب التعاونيات الرعوية

أطلقت وزارة البيطرة الموريتانية اليوم الجمعة، بقرية “بيري بافه” التابعة لمقاطعة النعمة شرقي موريتانيا الحملة التحسيسية لتنصيب التعاونيات الرعوية على مستوى ولاية الحوض الشرقي.

وتعبر الولايات الشرقية خزانا رعويا لموريتانيا، حيث تضم غالبية الثروة الحيوانية للبلاد التي تقدر بملايين الرؤوس، ويرتكز عليها السكان المحليون بشكل كبير.

وقال  والي الحوض الشرقي صال صيدو الحسن، خلال انطلاق الحملة أن هذا اليوم يعتبر تاريخيا بالنسبة للمنين،لأنه نهاية للقطاع الغير مصنف الذي كان يتميز به القطاع الرعوي”.

وأضاف أن الهدف من هذا التنصيب هو تنظيم وعصرنة النشاطات الرعوية المهمة، بعد أن كانت على هامش الاطار المؤسسي”.

ةأشار إلى أن المصالح الجهوية بالتعاون مع الشركاء في التنمية، سيوفرون الدعم المادي للمنمين من اجل الحصول على رخص الاعتراف، والتي ستساعدهم في الحصول على حقوقهم، والقيام بواجباتهم تجاه البرامج المخصصة لهم”.

ودعا صال صيدو كافة المنمين إلى انتهاز الفرصة للحصول على اطار قانوني سيسمح لهم بالعمل في جو ملائم .

وستخلق هذه العملية فضاء للمنمين يسمح لهعم بخلق استراتيجية تنموية للحفاظ على الثروة الحيوانية وجعلها مسارا تنمويا سيرفع من المستوى المعيشي لسكان الحوض الشرقي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة