مجتمع

موريتانيا تؤكد خلوها من “إيبولا” وترفع حالة التأهب

أكدت وزارة الصحة الموريتانية أن التحاليل المخبرية التي خضعت لها المريضة الليبيرية في “عين فربه”، جاءت “سلبية”، بحسب ما جاء في بيان صادر مساء اليوم الاثنين.

وجاء في البيان: “ترفع وزارة الصحة إلى الرأي العام الوطني بأن الفحوصات التي أجريت على السيدة الليبرية المشتبه بإصابتها بحمى إيبولا المتواجدة في عين فربة، أكدت عدم إصابتها بالإيبولا”.

وقالت الوزارة إنها أوفدت “فريقا متكاملا على جناح السرعة مجهزاً بكل الوسائل اللازمة وأخذت عينات من دم المشتبه بها وتم ارسال العينات المذكورة الى مختبر معتمد من لدن منظمة الصحة العالمية يوم الأحد”.

وتوجهت الوزارة بالتهنئة والشكر إلى “الطواقم الصحية لشجاعتها ومهنيتها في تعاملها مع هذه الحالة”، ودعت المواطنين إلى “ضرورة الاحتراز واتباع قواعد النظافة والإبلاغ عن أي حالة مشتبه فيها”.

وأشارت في ختام بيانها إلى أنها “عززت طواقمها الطبية وزودتها بكافة الوسائل الضرورية للتصدي لأي وضعية طارئة وستظل يقظة وعلى أهبة الاستعداد”.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة