أخبار

موريتانيا تبدأ إجراءات عودة العالقين في الخارج

بدأت السلطات الموريتانية منذ عدة أيام إجراءات إعادة المواطنين العالقين في الخارج بسبب جائحة «كورونا»، وفق ما أكدت مصادر خاصة لـ «صحراء ميديا».

وقالت هذه المصادر إن السفارات والقنصليات الموريتانية في عدد من الدول المجاورة بدأت في إحصاء المواطنين العالقين، وخاصة من المرضى وذوي الوضعيات الإنسانية الصعبة والموظفين الذين كانوا في مهام رسمية.

وأكدت المصادر أن الأمر بدأ بالفعل في عدة دول من بينها المغرب وتونس والسنغال وتركيا واسبانيا، وبعد أن يكتمل إحصاء المواطنين العالقين سيبدأ التفكير في آلية عودتهم إلى أرض الوطن.

في غضون ذلك تشير بعض المصادر إلى أن طائرات سيتم إرسالها لجلب العالقين، فيما ستخصص السلطات باصات مجهزة لنقل العالقين في السنغال عبر الحدود البرية.

ومن المنتظر أن يخضع المواطنون العائدون عبر رحلات جوبة للحجر الصحي الاحترازي مدة ثلاثة أسابيع في العاصمة نواكشوط، بينما سيخضع العائدون من السنغال للحجر الصحي الاحترازي في مدينتي روصو وتكنت.

ولم تحدد المصادر موعد عودة المواطنين العالقين في الخارج، فيما سبق أن أكدت الحكومة في آخر مؤتمر صحفي لها أنها بدأت في دراسة الملف.

وكانت الأزمة التي ضربت العالم بسبب جائحة «كورونا» قد أدت إلى إغلاق الحدود بين الدول، ما تسبب في بقاء مئات الموريتانيين عالقين في الخارج، أغلبهم من المرضى الذين كانوا يتعالجون في المغرب والسنغال وتونس.

تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق