أخبار

موريتانيا تتحمل 20% من تكاليف علاج مرضاها بالخارج

 

قال وزير الصحة الموريتاني كان بوبكر أن الدولة الموريتانية تتولى من خلال الصندوق الوطني للتأمين الصحي نسبة 20% من تكاليف الخدمات الطبية في الخارج، في حين يتولى نسبة 90% من هذه التكاليف بالنسبة للعلاجات في المستشفيات الوطنية.

جاءت تصريحات وزير الصحة اليوم الاربعاء خلال  رده على سؤال شفهي موجه إليه من طرف النائب عن حزب التجمع الوطني للاصلاح والتنمية “تواصل” محمد غلام ولد الحاج الشيخ يتعلق بنوعية الخدمات التي يقدمها الصندوق الوطني للتأمين الصحي.

وأضاف كان بوبكر أن 70% من ميزانية هذا الصندوق كانت تذهب لتغطية تكاليف الخدمات الصحية في الخارج، وأنه تم التحكم فيها وتقليلها من خلال تشييد مستشفيات لأمراض القلب والانكولوجيا والكسور والحروق الشيء الذي مكن المواطنين من الحصول على هذه الخدمات الطبية في بلدهم.

وكشف الوزير أن قطاعه يعمل على وضع نظام مراقبة ناجع لتأمين صحة كافة المواطنين، مشيرا إلى أن الصندوق الوطني للتأمين الصحي يعمل في هذا الإطار على تحسين وتطوير خدماته.

وبدأ الصندوق الوطني للتأمين الصحي  في موريتانيا عام  2005 من خلال  تقديم خدماته التأمينية لصالح الموظفين وأفراد الجيش وعمال القطاع الخاص.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة