مجتمع

موريتانيا: تجهيز 740 شبكة مياه للحد من العطش

كشف وزير المياه والصرف الصحي الموريتاني محمد ولد خونه، عن تخطيط الحكومة لتجهيز 740 شبكة للتزود بالمياه الصالحة للشرب، وذلك من أجل زيادة نسبة الولوج إلى المياه في أوساط المواطنين.
 
وقال الوزير في سياق رده على سؤال شفهي في البرلمان مساء أمس الأربعاء، إنه تم انجاز العديد من البرامج التي مكنت من رفع نسبة ولوج المواطنين للماء، ورفع نسبة الحصول على خدمات الصرف الصحي خلال الفترة ما بين 2009 و2015.
 
وأكد ولد خونه أن الدولة تعمل على خطة عمل للسنوات المقبلة تهدف إلى إنجاز 500 شبكة للتزود بالمياه الصالح للشرب وإعادة تأهيل 240 شبكة أخرى؛ هذا بالإضافة إلى حفر 540 بئرا ارتوازية وإنشاء 15 حوضا للاحتفاظ بالمياه وتكملة الجزء المتعلق بالمرحلة الاستعجالية من برنامج صرف المياه المطرية عن مدينة نواكشوط.
 
وأوضح في السياق ذاته أن المشاريع الهيكلية المنفذة في هذا المجال تشمل أيضا مشروع “اظهر” الذي يعول عليه في تزويد عدد كبير من مدن البلاد بالمياه الصالحة للشرب، ومشروع آفطوط الشرقي الذي يعمل على تغطية الاحتياجات المائية لأكثر من 180 ألف شخص في مثلث الأمل في ولايات غورغول ولعصابة ولبراكنة.
 
ونبه ولد خونه على أهمية  البرامج المنفذة من طرف وكالة النفاذ الشامل للخدمات ومشروع الاستثمار الجهوي في لبراكنة وبرنامج المياه السعودي في الحوضين ولعصابة ومشروع التزود بالماء الصالح للشرب لمنطقة مقطع لحجار عن طريق بحيرة بوحشيشة ومشروع تحسين وإعادة تأهيل شبكة مياه نواذيبو ومشروع مياه النهر لتزويد 22 قرية بمياه الشرب.
 
وأضاف أنه تم تنفيذ 327 محطة للتزويد بالماء الشروب منها 106 محطات تعمل بالطاقة الشمسية واستفاد منها 343 ألف نسمة، وفي مجال الصرف الصحي تم إدماج 927 قرية في مقاربة التسيير الجماعي للصرف الصحي العمومي.
 
جاءت تصريحات ولد خونة خلال رده على سؤال النائب حمادي ولد سيد المختار والمتعلق بطبيعة الإجراءات التي قامت بها الدولة لمواجهة النقص الملاحظ في مياه الشرب على مستوى بعض المدن الداخلية.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة