مجتمع

موريتانيا تحارب الجراد الصحراوي بتكوين الكادر البشري

بدأت صباح اليوم الاثنين في العاصمة الموريتانية نواكشوط دورة تكوينية منظمة من طرف هيئة مكافحة الجراد الصحراوي في المنطقة الغربية (CLCPRO) لصالح مسؤولي معلومات الجراد في موريتانيا.

وسيتم على مدى 5 أيام تكوين المشاركين في الدورة التكوينية على استخدام نظام تسيير معلومات الجراد وبيئته وذلك في نسخته الرابعة المعروفة بـ ramses 4.

وتهدف الدورة حسب القائمين عليها إلى إرساء إستراتيجية المكافحة الوقائية ضد الجراد الصحراوي بغية محاربة الفقر والمساهمة في الأمن الغذائي والتخلص من المجاعة في العالم.

وقالت الأمينة العامة لوزارة الزراعة الموريتانية امعيززة بنت كوربالي، إن موريتانيا تعتبر من الدول الرائدة في مجال مكافحة الجراد الصحراوي، بحكم خبرتها ومواردها البشرية التي تتوفر على تجربة ميدانية معتبرة توفر بيانات ذات جودة تسمح بالإطلاع بشكل دقيق على حالة الجراد في البلاد، وفق تعبيرها.

وتعتبر هيئة مكافحة الجراد الصحراوي واحدة من بين هيئات “الفاو” الثلاثة لمكافحة الجراد، حيث تضم 10 دول من شمال وغرب أفريقيا وهي: موريتانيا ، الجزائر ، بوركينا فاسو ، ليبيا ، مالي ،  المغرب ، النيجر ، السنغال ، تشاد ، تونس.

وتؤكد الهيئة أنها تولي أهمية فائقة لمعلومات الجراد، خاصة فيما يتعلق بتحضير التوقعات وتحليل حالات الجراد الراهنة، حيث تقوم الدول الأعضاء بجمع البيانات انطلاقا من مناطق تجمع الجراد وإرسالها إلى الهيئة، وذلك عن طريق أجهزة متطورة تعد هي الأحدث في مجال مكافحة الجراد.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة