مجتمع

موريتانيا تدرس آليات التكفل ب”مرضى الشغل” ووقاية العاملين من اخطاره

موريتانيا تدرس آليات التكفل ب
منظمة الصحة العالمية أكدت استمرارها في دعم االقطاع

أكد الأمين العام لوزارة الوظيفة العمومية وعصرنة الادارة محمد ولد اشريف احمد ان اشغال ايام الاتصال والتحسيس للوقاية من الاخطار المهنية التى تحتضنها نواكشوط منذ أول أمس نهدف إلى اطلاع الجهات المختصة على آخر الاكتشافات المتعلقة بالوقاية من الامراض المهنية والتكفل بمرضاها بهدف حماية هذه الشريحة الواسعة من المجتمع وتعزيز قدراتها الانتاجية.

وأبرزولد اشريف احمد ان اللقاء سيمكن المقاولات الوطنية من تبادل خبراتها و تنسيق جهودها من اجل تعزيز قدراتها فى مجال تحليل ميدان العمل وتاثيراته على صحة العمال وإنتاجيتهم.

وينظم ه اللقاء الذي يستمر لثلاثة ايام بالتعاون بين الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي والمكتب الوطني لطب الشغل لصالح 150 مشاركا يمثلون العمال والمشغلين والمصالح الحكومية المهتمة بهذا المجال.

ويرمى الى تثمين التجارب على صعيد المقاولات الوطنية من أجل تقديم رؤية مشتركة لتنمية وتوطيد واعداد استيراتيجية لترقية الوقاية المعتمدة على صعيد المقاولات.

وقال الدكتورادراف مامادوالممثل المقيم لمنظمة الصحة العالمية الى ان المنظمة تعمل فى مجال تعزيزالرقابة والرفع من القدرات الصحية لطب الشغل وتنمية قاعدة بيانات حسب كل بلد، مؤكدا على استمرار منظمة الصحة العالمية في دعم المؤسسات العاملة في هذا المجال.

بدوره اشار السيد محمد عالي ولد الددو ، مدير الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي الى ان هذا اللقاء يولي اهمية خاصة للاطار التكنلوجي حيث يتم طرح مشاكل الصحة والامن بطريقة جديدة.

وذكر الشركاء في العمل بأهمية الالتزام بتعهداتهم في هذا المجال “إذ بدونه يمكن للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي مثل جميع المؤمنين الآخرين أن يتحلل من إلزامية التكفل بالتعويض عن الأضرار التي تحدث في مواقع العمل“.

من جانبه نبه مدير الهيئة الوطنية لطب الشغل السيد المصطفى ولد محمد احمد الى التبعات المترتبة على المخاطر وانعكاساتها على العمال وارباب العمل.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة