مجتمع

موريتانيا : تدني حاد في الرؤية وعواصف رملية ومد بحري على السواحل …

موريتانيا : تدني حاد في الرؤية وعواصف رملية ومد بحري على السواحل ...

الاضطرابات المناخية تاتي في وقت لا تزال بعض المناطق تعيش جفافا كبيرا وانخفاضا في درجة الحرارة على السواحل

تشهد مناطق واسعة من موريتانيا  اليوم السبت اضطرابات مناخية حادة مع احتمال تساقطات مطرية وعواصف رعدية في الجنوب الشرقي وعواصف رملية في الوسط والشمال والغرب ، وخيم جو غائم محمل بكتل اتربة تسببت في تدني الرؤية الى ادنى مستوياتها خصوصا في العاصمة الموريتانية نواكشوط التى عرفت اليوم السبت بقاء العديد من المواطنين في مساكنهم  خشية التعرض للغبار الكثيف والرياح القوية التى ادت في بعض احياء نواكشوط الى تلاشي اقمشة مساكن الخشب التى تنتشر في العديد من الاحياء الفقيرة.

وفي هذ الاطار تتوقع مصالح الارصاد الجوية الموريتانية استمرار الحال على ماهو عليه خلال الاربع والعشرين ساعة القادمة .

وبحسب مصالح الرصد الجوي  يتوقع ان  تبقى السماء اليوم السبت  قليلة الغيوم إلى غائمة مع احتمال تساقطات مطرية خفيفة وعواصف رعدية على شمال السواحل.
كما يتوقع أن تزداد سرعة الرياح مسببة تدنيا للرؤية بفعل الأتربة والعواصف الرملية في شمال الحوض الشرقي وحتى شرق اترارزة مرورا بتكانت ولبراكنة ولعصابة وكيدي ماغه وكوركول.
وستكون الرؤية بحول الله متأثرة محليا على شمال السواحل واينشيري
وآدرار مع ظروف ملائمة لعواصف رعدية ضعيفة على أقصى جنوب شرق البلاد.
درجات الحرارة الدنيا والقصوى ليوم غد السبت بإذن الله تعالى:
المدينة الدنيا القصوى
بئرأم كرين….15 29 درجة مئوية
ازويرات…….16 30 “”
أطار……….23 36 “”
أكجوجت……..23 38 “”
نواذيبو…….17 25 “”
نواكشوط…….19 34 “”
بوتلميت…….23 38 “”
ألاك………..25 41 “”
روصو……….19 38 “”
كيهيدي……..27 41 “”
سيليبابي……32 45 “”
كيفه……….32 45 “”
تجكجة………25 42 “”
لعيون………32 44 “”
النعمة……..31 43 “”
حالة البحر: الرأس الأبيض ورأس تيميريس:

 سيكون البحر قليل الإضطراب إلى مضطرب على طول السواحل مع تموج بحري قادم من القطاع الشمالي والشمالي الغربي، وبحر مضطرب تدريجيا إلى شديد الإضطراب في العرض، وعلو موج يصل 5 أمتار وزيادة في سرعة الرياح.
وستكون الرؤية رديئة بفعل العواصف الرملية.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة