مجتمع

موريتانيا ترفض شروط القاعدة للإفراج عن الدركي المحتجز لديها

موريتانيا ترفض شروط القاعدة للإفراج عن الدركي المحتجز لديها

ولد حمادي: ولد المختار لا يختلف عن عشرات الجنود الذين “استشهدوا” على أيدى “القاعدة”
قال وزير الخارجية الموريتاني، حمادي ولد حمادي، إن بلاده لن تستجيب لمطالب القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي مقابل تحريرها للدركي الموريتاني، اعل ولد المختار، المحتجز لديها منذ شهر.

وأضاف الوزير، في تصريح صحفي على هامش اجتماع وزراء خارجية “دول الميدان”، أن الدركي المختطف لا يختلف في  شيء عن عشرات الجنود الموريتانيين الذين دفعوا أرواحهم في سبيل الدفاع عن بلدهم في وجه “العصابات الإرهابية”.
واعتبر ولد حمادي أن ولد المختار حين دخل سلك الدرك الوطني كان يضع احتمال ان “يستشهد” دفاعا عن وطنه.
وردا على سؤال حول تسليم موريتانيا قبل عامين خاطف الرعايا الإسبان، عكر الصحراوي، الي تنظيم القاعدة مقابل تحرير الرهائن الأسبان لديه وانتقاد الجزائر لذلك، قال ولد حمادي إن بلاده لا تقبل من أي بلد التدخل في قراراتها، معتبرا تسليمها للصحراوي الي بلده مالي يندرج في إطار اتفاقيات التعاون الأمني بين البلدين.
وكان مسلحون من تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي قد هاجموا في نهاية شهر دجمبر الماضي نقطة مراقبة تابعة للدرك الموريتاني في مدينة “عجل بكرو”، شرق موريتانيا، واختطفوا الدركي اعل ولد المختار. وطالب التنظيم قبل أسابيع السلطات الموريتانية بالإفراج عن إثنين من عناصره المسجونين لديها مقابل تحرير الدركي ولد المختار.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة