مجتمع

موريتانيا تساهم في تحرك عربي لـ “مكافحة الإرهاب”

أكد نائب الأمين العام للجامعة العربية، أحمد بن حلى، أنه من المقرر أن تعقد اجتماعات لوزراء العدل والداخلية العرب خلال الأسابيع المقبلة لبحث الآليات المطلوبة لمواجهة ظاهرة الإرهاب التي تمس دول المنطقة.
 
وقال خلال ندوة صحفية مشتركة مع مندوب موريتانيا الدائم لدى الجامعة العربية رئيس الدورة الحالية لمجلس الجامعة العربية، ودادي ولد سيدي هيبه، عقب الاجتماع غير العادي للمجلس على مستوى المندوبين الدائمين، إن هناك تحركا عربيا لتفعيل الاتفاقية العربية لمكافحة الإرهاب ووضع آليات لمحاربة هذه الآفة الخطيرة التي تهدد استقرار المنطقة والعديد من دولها.
 
وثمن بن حلى قرار مجلس الجامعة للتضامن مع مصر في مواجهة ما أسماه “الإرهاب وإدانة الحادث الإرهابي الذي وقع في شمال سيناء”، موضحا أن “الدول العربية أكدت ضرورة المضي قدما في مواجهة الإرهاب وقطع الطريق أمام ممولي هذه العمليات وتبادل المعلومات لمحاربة هذه التنظيمات الإرهابية وإرهابها الذي يعوق التنمية والاستقرار في المنطقة”.
 
وكان الأمين العام لجامعة الدول العربية، نبيل العربي، قد حذر من تنامي ظاهرة الإرهاب في المنطقة، والتي باتت تهدد استقرار الدول العربية وأمنها القومي.
 
وشدد العربي، في كلمته خلال الجلسة الافتتاحية لأشغال الدورة غير العادية لمجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين الدائمين، على ضرورة تطبيق قرار المجلس الوزاري العربي الصادر في السابع من سبتمبر الماضي حول صيانة الأمن القومي العربي والمواجهة الشاملة مع المنظمات الإرهابية وعلى رأسها تنظيم “داعش”، معتبرا أن ذلك مرتبط بتفعيل اتفاقية الدفاع العربي المشترك.
 
وأضاف في هذا السياق، أن إرهاب تنظيم “داعش” يمثل الجيل الجديد من المنظمات الإرهابية، والذي أصبح يعلن عن دولة ويستولي على مجموعة من الأراضي وينتهك حدود الدول، مؤكدا على ضرورة قيام الدول العربية بدراسة هذا الموضوع بعناية، مطالبا “بمواجهة شاملة للإرهاب فكريا وعسكريا وثقافيا”.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة