مجتمع

موريتانيا تستخدم الطيران لزراعة البذور في المناطق الوعرة

موريتانيا تستخدم الطيران لزراعة البذور في المناطق الوعرة
بدأت؛ اليوم الاثنين انطلاقا من المطار العسكري بالعاصمة الموريتانية نواكشوط، عمليات البذر الجوي “سعيا إلى إعادة تأهيل الوسط الطبيعي على مستوي المناطق الوعرة من الوطن”.

وتشمل هذه العملية؛ التى تدوم خمس ساعات طيران، أجزاء من ولايات انشيري وآدرار واترارزة وشمال نواكشوط، حيث سيتم نشر طنين من بذور أشجار “الطلح” والسدر و”ام ركبة” و”تيشط” والصمغ العربي عن طريق الجو في المناطق التى يصعب الوصول اليها برا والتى تغطي مساحة 9240 كلم2.

وأوضح با حسينو حمادي، الوزير المنتدب لدي الوزير الأول المكلف بالبيئة والتنمية المستدامة، في كلمة له بالمناسبة أن هذه العملية تعتبر تقليدا سنويا دأب قطاع البيئة والتنمية المستدامة على تنظيمها بهدف إعادة تأهيل الوسط الطبيعي، مشيرا إلى أن الأصناف المستخدمة فيها أثبتت قدرتها على التكيف مع مناخ المناطق المستهدفة.

وجري انطلاق هذه العملية، بحضور وزيري الدفاع الوطني والتنمية الريفية، إضافة إلي الأمين العام للوزارة المنتدبة لدي الوزير الأول المكلفة بالبيئة والتنمية المستدامة، ومدير حماية الطبيعة.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة