أخبارافريقيا

موريتانيا تستقبل جثمان أحد عسكرييها من إفريقيا الوسطي

وصل فجر اليوم الأربعاء إلى نواكشوط جثمان العسكري الموريتاني هاشم ماء العينين ولد التهامي، الذي لقي مصرعه يوم الخميس الماضي في جمهورية افريقيا الوسطي.

وكانت دورية من الكتيبة الموريتانية لحفظ السلام في جمهورية افريقيا الوسطي، قد تعرضت لهجوم من قبل ميليشيات ” أنتي بالاكا”، خلال تأمينها لقافلة أممية في قرية آلينداو، وخلف الهجوم قتيلا وثمانية جرحي في صفوف الكتيبة الموريتانية، فيما لقي اربعون من المليشيات مصرعهم.

واستقبل جثمان الشهيد لدى وصوله مطار نواكشوط الدولي “أم التونسي” من طرف وزير الدفاع الموريتاني جالو مامادو باتيا، رفقة القائد المساعد للأركان العامة للجيوش الفريق حننه ولد سيدى، واللواء البحري قائد أركان البحرية الوطنية، واللواء قائد أركان الجيش الجوي، ووالد الشهيد، وبعض أفراد أسرته، وعدد من قادة المكاتب والمديريات بالأركان العامة للجيوش، ووحدة من مغاوير المشاة البحرية.

وسلم وزير الدفاع لوالد الشهيد ميدالية الشرف من الدرجة الأولى، والعلم الوطني، وقبعة الجندي، قبل أن يواري الثري.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة