مجتمع

موريتانيا تصادق على الاتفاقيات الدولية المجرمة للتعذيب والاختفاء القسري

موريتانيا تصادق على الاتفاقيات الدولية المجرمة للتعذيب والاختفاء القسري
مجلس الوزراء أقر إنشاء لجنة مشتركة للتعاون بين موريتانيا والكويت
صادقت الحكومة الموريتانية اليوم على البروتوكول الاختياري للاتفاقية الدولية لمناهضة التعذيب والمعاملة أو العقوبة القاسية أو اللا إنسانية أو المهينة في حق الأشخاص، وتجرم الاتفاقية التي تم التوقيع عليها في نيويورك في شهر سبتمبر الماضي ممارسة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة المهينة لكرامة الإنسان سواء كانت جسدية أو معنوية.
وأقر مجلس الوزراء في اجتماعه الأسبوعي أيضا الاتفاقية الدولية لحماية الأشخاص من الاختفاء القسري، والتي تشكل أداة أساسية في حماية حقوق الإنسان وتعزز الضمانات الإجرائية التي تحيط بظروف الاعتقال وتحرم أماكن الاحتجاز القسري.كما صادق المجلس على مشروع قانون يسمح بالمصادقة على اتفاقية إنشاء لجنة مشتركة للتعاون الثنائي بين موريتانيا والكويت، وتهدف هذه اللجنة إلى إرساء الأطر القانونية اللازمة لترقية التعاون في جميع المجالات ومتابعة المعاهدات والاتفاقيات والبرامج الموقعة بين البلدين.

وقدم وزير التجارة والصناعة التقليدية والسياحة ووزيرة الثقافة والشباب والرياضة والوزير المنتدب لدي الوزير الأول المكلف بالبيئة والتنمية المستديمة بيانا مشتركا يتعلق بحفظ وتثمين الموروث الثقافي والطبيعي في المدن القديمة وعمقها الجغرافي من أجل تنمية سياحة مستديمة.
ويبرز البيان ضرورة تثمين الموروث التاريخي والثقافي لمدننا القديمة كما يعطي اهتماما خاصا لدور السكان المحليين في التسيير المستديم لهذا التراث وإنشاء مساحات محمية خاضعة للتسيير الجماعي طبقا للتوصيات الدولية المعمول بها.
وقدم الوزير المنتدب لدى وزير الدولة للتهذيب الوطني المكلف بالتشغيل والتكوين المهني والتقنيات الجديدة ووزيرة الوظيفة العمومية والعمل وعصرنه الإدارة بيانا مشتركا يتعلق بالإستراتيجية الوطنية لتقنيات الإعلام والاتصال و لعصرنة الإدارة 2012-2016.
ويتضمن التقرير نظرة إستراتيجية حول ترقية التقنيات الجديدة للإعلام والاتصال والفرص المترتبة على ذلك في مجال النمو الاقتصادي والاجتماعي بصفة عامة وتعزيز قدرات ونجاعة الإدارة بصفة خاصة

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة