مجتمع

موريتانيا تعرض حصيلة 15 سنة بعد مؤتمر بكين، حول النهوض بقضايا المرأة

قالت وزيرة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة مولاتي بنت المختار إن” موريتانيا قطعت أشواطا كبيرة على درب النهوض بالمرأة” معتبرة أن “فترة الرئيس محمد ولد عبد العزيز تبشر بمزيد من الاهتمام بقطاع الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة عموما”.

 

وجاءت تصريحات الوزيرة الموريتانية ضمن خطاب ألقته يوم أمس الثلاثاء أمام الدورة الرابعة والخمسين للجنة شؤون المرأة في الأمم المتحدة والمنظمة في إطار تقييم حصيلة تنفيذ خطة عمل بيجينغ بعد 15 سنة من اعتمادها.

وفي هذا السياق استعرضت الوزيرة في خطابها ما وصفته بـ “الانجازات التي حققتها المرأة الموريتانية في هذا المجال” مبرزة “الاهتمام المتزايد الذي يوليه رئيس الجمهورية في تعزيز مشاركتها في عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلاد من خلال تنفيذ برامج وسياسات تهدف إلى تحقيق العدل والإنصاف بين جميع فئات المجتمع ويكون النساء أول مستفيد منها”.

وأوضحت الوزيرة أن “خطة عمل بيجينغ لا تزال إطارا ملائما لمعالجة إشكالية النهوض بالمرأة” وان “التحديات التي تواجه تنفيذها عديدة و جوهرية” داعية المنظمات الدولية و الهيآت المانحة إلي إعطاء دفع قوي لتنفيذ هذه الخطة و الإسهام في تحسين ظروف المرأة بوجه عام” معبرة عن ارتياح موريتانيا لعضويتها في لجنة شؤون المرأة لمدة أربع سنوات.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة