أخبار

موريتانيا: تعليمات بمنع رفع العلم “القديم” في الشوارع

أصدرت الجهات العليا في موريتانيا تعليمات إلى عناصر الأمن بمنع أي نوع من رفع العلم الوطني القديم في شوارع العاصمة نواكشوط، أو أي من المدن الكبيرة الأخرى في موريتانيا.
 
وكانت موريتانيا قد غيرت علمها الوطني بشكل رسمي يوم الثلاثاء 28 نوفمبر الجاري، وذلك بالتزامن مع الذكرى السابعة والخمسين لعيد الاستقلال الوطني.
 
وتمت المصادقة على تعديل العلم الوطني في استفتاء شعبي يوم 05 أغسطس الماضي، وذلك بإضافة خطين أحمرين للعلم القديم، ويرمز أحد هذين الخطين إلى دماء الشهداء، فيما يرمز الخط الثاني إلى الاستعداد للتضحية من أجل الوطن.
 
وعبرت المعارضة الموريتانية في أكثر من مناسبة عن رفضها لتعديل العلم الوطني، وقالت إنها تتمسك بالعلم الوطني القديم، وقام عدد من أنصارها ليلة عيد الاستقلال برفع العلم القديم في شوارع العاصمة.
 
وقالت مصادر أمنية لـ”صحراء ميديا” إن تعليمات صدرت عن جهات عليا تمنع أي نوع من المسيرات أو الأنشطة التي ترفع العلم الوطني القديم.
 
وأضافت ذات المصادر أن وحدات من الشرطة رابطت خلال الليلتين الماضيتين على شارع المختار ولد داداه، في قلب نواكشوط، ومنعت أي نوع من الاحتفاء بالعلم الوطني القديم.
 
وكانت هذه الوحدات الأمنية قد تلقت تعليمات صارمة بتوقيف أي شخص يحمل العلم الوطني القديم، وإن رفعته سيارة تجوب الشارع يتم توقيفها وحجزها في المفوضية.
 
في غضون ذلك اختفى العلم القديم بشكل تام من عند الباعة المتجولين على جنبات شوارع نواكشوط، وقال أحدهم لـ”صحراء ميديا” إن جهات حذرتهم من بيعه.
 
وقال أحد الباعة لـ”صحراء ميديا” وهو على شارع المختار ولد داداه: “لقد أبلغونا أن العلم القديم أصبح من الماضي ولا يجوز بيعه”، وأضاف: “الطلب عليه ما يزال كبيراً ولكن لا يمكننا بيعه”.
 
ولجأ عدد من الباعة المتجولين الذين كان بحوزتهم العلم الوطني القديم، إلى خياطة شريطين أحمرين صغيرين إليه، وذلك ما جعله مشابه للعلم الجديد رغم تباين المقاييس.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة