مجتمع

موريتانيا: تفاوت في توقيت الافطار.. ومدير التوجيه الاسلامي يؤكد الأخذ بـ”الحزم والاحتياط”

موريتانيا: تفاوت في توقيت الافطار.. ومدير التوجيه الاسلامي يؤكد الأخذ بـ
تشهد العاصمة الموريتانية منذ بداية شهر رمضان تفاوتا ملحوظا في أوقات الافطار والامساك لدى المساجد المنتشرة بالعشرات في مقاطعات العاصمة التسع، في حين لوحظ وجود فارق بين الأوقات المعتمدة لدى كل من الإذاعة والتلفزة، في الإفطار، و وصل الفارق في التوقيت اليوم الأربعاء 10 دقائق، حيث نقلت الإذاعة الآذان مباشرة من المسجد الجامع، في حين بث التلفزيون، في وقت لاحق، آذانا مسجلا.

و أصدرت وزارة الشؤون الإسلامية إمساكية “رسمية” تحدد مواقيت دقيقة للافطار والإمساك من مطلع رمضان وحتى نهايته، وقال سيدى محمد ولد الشواف، مدير التوجيه الإسلامى أن إمساكية الوزارة “راعت الاحتياط في وقتي الفطور والامساك طيلة أيام هذا الشهر المبارك”.

وأضاف ولد الشواف فى تصريح صحفي اليوم الأربعاء أن الإمساكية التى أصدرتها الوزارة عند حلول شهر رمضان هذا العام فضلت جانب الاحتياط لضمان صحة صوم المواطنين، لكنها لم تغال في تأخير الفطر أو تعجيل السحور.

وأكد مدير التوجيه الاسلامى إن الاختلاف بين مواقيت الإذاعة والتلفزيون راجع إلى أن الأذان في الإذاعة ينقل مباشرة من المسجد الجامع الذي لا يعتمد توقيت الإمساكية وإنما يؤذن عندما يتأكد مؤذنه من دخول الوقت، بغض النظر عما إذا جاء ذلك موافقا للامساكية أو مخالفا لها. ونبه ولد الشواف إلى أن “هامش الاحتياط” في الإمساكية قد يجعلها تتأخر حوالي ثلاث دقائق أحيانا عن وقت أذان الجامع.

وبرر ولد الشواف اتخاذ الإدارة لجانب الاحتياط بما كان النبى صلى الله عليه وسلم يفعله، حيث كان يلبث بين وقت سحوره وصلاته للصبح فى رمضان مقدار مايقرأ فيه خمسين آية من القرآن الكريم وهو ما حددته الامساكية بـ15 دقيقة تفصل بها بين الامساك ووقت الفجر.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة